إسرائيل تمهد لإفشال زيارة كلينتون الى غزة والمواجهات تتجدد

مهدت اسرائيل مسبقا الى افشال زيارة الرئيس الامريكي بيل كلينتون الى المنطقة والتي سيزور خلالها غزة باطلاق التهديدات والتحذيرات معتبرة ان الزيارة قد تعطي الفلسطينيين دعما في خطوتهم لاعلان الدولة المستقلة الامر الذي قللت من شأنه وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت . واستبق المنسق الامريكي لعملية السلام في الشرق الاوسط دنيس روس, الرئيس الامريكي حيث وصل الى اسرائيل امس للتحضير للزيارة والتقى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وبحثا في الزيارة التي تبدأ السبت المقبل ومسألة الانسحاب الاسرائيلي المؤجل حيث تحدث مسؤولون اسرائيليون عن عدم تنفيذ بنود اتفاق واي بلانتيشن وحذر من جانبه ارييل شارون وزير الخارجية الاسرائيلي من ضم المناطق الفلسطينية في حال اعلان قيام الدولة الفلسطينية المستقلة. وفي خطوة تهدف الى افشال زيارة كلينتون علقت اسرائيل تنفيذ اتفاق السلام واتهمت السلطة الفلسطينية بالتحريض على العنف الذي شهدته الاراضي المحتلة خلال الايام الماضية حيث تجددت المواجهات. وافاد شهود عيان ان مواجهات اندلعت بين عشرات من طلاب المدارس الفلسطينية والجنود الاسرائيلية في بلدة تقوع الى الشرق من مدينة بيت لحم في الضفة الغربية مما اسفر عن اصابة طالبين بجراح. وقال الشهود ان طلاب المدرسة الثانوية كانوا يتظاهرون تضامنا مع الاسرى الفلسطينيين وقاموا برشق الحجارة على سيارات مستوطنين يهود على الشارع الرئيسي للبلدة مما ادى الى تدخل وحدات من الجيش الاسرائيلي حيث اشتبك معهم الطلاب ورد الجنود باطلاق العيارات المطاطية والقنابل المسيلة للدموع. وتستغرق زيارة كلينتون الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية اربعة ايام. وسيستقبله في غزة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وقد تسمح زيارة كلينتون بعقد لقاء ثلاثي يجمعه مع نتانياهو وعرفات. وسيحضر كلينتون في غزة جلسة خاصة للمجلس الوطني الفلسطيني يتم فيها تأكيد الغاء البنود التى تدعو الى القضاء على اسرائيل من الميثاق الفلسطيني. ولم يعرف بعد ما اذا كان كلينتون سيتوجه الى غزة على متن الطائرة الرئاسية او على متن مروحية. وتعارض الحكومة الاسرائيلية بشدة ان تحط الطائرة الرئاسية في مطار غزة الذي افتتح مؤخرا وتفضل ان يستقل الرئيس الامريكي مروحية اسرائيلية. وتشير مصادر امريكية الى ان كلينتون قد يستقل المروحية الرئاسية (مارين-1) ارضاء للفلسطينيين. واضافت ان هبوط الطائرة اير فورس -1 قد يواجه مشاكل تقنية. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات