محاكمة ابنة رفسنجاني في قضية نشر

مثلت فائزة رفسنجاني ابنة الرئيس الايراني السابق علي اكبر هاشمي رفسنجاني ومديرة صحيفة (زان) (المرأة) امس امام محكمة للصحافة بطهران بعد ان اتهمها مسؤول عسكري ايراني بنشر معلومات (كاذبة) . ورفعت ضد فايزة شكاوى عدة وخصوصا شكوى رفعها مسؤول كبير في قوى الامن اتهمته الصحيفة بانه خطط للاعتداءين اللذين استهدفا في مطلع سبتمبر الماضي وزيرين في حكومة طهران. فقد تعرض عبد الله نوري نائب الرئيس المكلف الشؤون الاجتماعية والتنمية وعطاء الله مهاجراني وزير الثقافة والارشاد الاسلامي لهجوم من قبل المتظاهرين في ختام صلاة الجمعة في جامعة طهران, ووقع الحادثان عندما شارك المسؤولان في مسيرة انضم اليها آلاف الاشخاص لاحياء ذكرى 700 جندي سقطوا خلال الحرب مع العراق (1980-1988) وسلمت رفاتهم. وقالت الصحيفة في مقالها ان الكولونيل نقدي المسؤول عن الامن في دائرة الشرطة شوهد باللباس المدني خلال الاعتداء على نوري ومهاجراني. واستمعت المحكمة امس الى افادة شاهد اكد انه رأى الكولونيل نقدي خلال الحادث. وطلب محامي الكولونيل نقدي مثول اربعة شهود امام المحكمة اكدوا ان العسكري كان "في منزله" لدى وقوع الحادث. ــ ا ف ب

طباعة Email