عنان: لوكيربى على طريق التسوية: وليبيا تستبعد حلها قبل 21 ديسمبر

اعلنت متحدثة باسم الامم المتحدة لوكالة فرانس برس ان الامين العام للمنظمة الدولية كوفي عنان ابلغ هاتفيا امس وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت انه (في طريقه لحل المشكلة) المتعلقة بقضية لوكيربي . وفي الوقت ذاته استبعدت ليبيا حل القضية قبل 21 ديسمبر الحالي تاريخ الذكرى العاشرة لحادث الطائرة الامريكية مؤكدة ان عنان لم يبحث مع القذافي هذا الملف خلال لقائهما امس الاول. وقالت نادية يونس المتحدثة المرافقة لكوفي عنان الذي يزور الامارات حاليا ان عنان ابلغ اولبرايت في اتصال هاتفي امس من الطائرة التي كانت تقله من تونس الى ابو ظبي (اننا في طريقنا الى حل المشكلة) مع ليبيا الناجمة عن حادث لوكيربي. واضافت ان الامين العام ابلغ اولبرايت انه (اجرى محادثات مثمرة وايجابية مع الزعيم الليبي) معمر القذافي بشأن قضية لوكيربي. وتابعت ان عنان ابلغ اولبرايت (ان الليبيين لهم طريقتهم الخاصة في استشارة شعبهم لاتخاذ قرار واعلانه) . واوضحت يونس ان عنان ابلغ اولبرايت انه (ينتظر ان تبحث اللجان الشعبية هذا الموضوع الاسبوع المقبل) . وبثت وكالة الأنباء الليبية الرسمية تقريرا لمحررها الدبلوماسي امس قللت فيه من آمال الغرب بتسليم سريع لمتهمي لوكيربي, قائلة ان الخلاف لا يمكن تسويته قبل حلول الذكرى العاشرة. وقالت الوكالة ان عنان لم يجر اية محادثات مع القذافي, وانه ذهب اليه فقط لتحيته والسلام عليه وتهنئته بالشفاء. ووصفت قضية لوكيربي التي كانت الهدف من زيارة عنان لليبيا بأنها مشكلة معقدة ومختلفة وليس من المنطق والمعقول ان يتم حلها تحت ضغط ما يسمى العاشرة للحادث. لكن وزير الخارجية البريطاني روبن كوك قال ان محادثات عنان مع القذافي كانت (مشجعة جدا) . وقال كوك في حديث تلفزيونى لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) انه أجرى اتصالا هاتفيا مع عنان في وقت سابق (وتحمست جدا لما أبلغني إياه) . ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات