مبارك نقل رسالة من الاسد إلى ديميريل: تركيا تأمل بمرحلة جديدة مع سوريا

اعرب الرئيس التركي سليمان ديميريل امس عن امله في بدء(مرحلة جديدة)مع سوريا التي التزمت بموجب اتفاق وقعته مع تركيا اثر اسابيع من التوتر التوقف عن دعم حزب العمال الكردستاني وزعيمه عبد الله اوجلان . وقال ديميريل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري حسني مبارك الذي بدأ امس زيارة لانقرة تستغرق يومين (اننا نريد ازالة جميع ترسبات الاحداث الماضية وبدء مرحلة جديدة بين تركيا وسوريا) . ومن جهته قال مبارك انه نقل رسالة شفهية من الرئيس السوري حافظ الاسد إلى ديميريل معربا عن ارتياحه للاتفاق الذي تم التوصل اليه بين انقرة ودمشق. وقد عقد مبارك وديميريل جلسة مباحثات موسعة قبل المؤتمر الصحفي بحثا خلالها العديد من القضايا الاقليمية وسبل دعم العلاقات الاقتصادية بين بلديهما. وقال الرئيس المصري انه ونظيره التركي متفقان على اهمية تعزيز السلام في الشرق الاوسط واقامته على اساس العدل والتكافؤ, وأكدا ضرورة الاحتكام إلى قواعد القانون والشرعية وتسوية المنازعات بين دول المنطقة بالطرق الودية بعيدا عن استخدام القوة ومحاربة الارهاب في شتى صوره. واكد مبارك ان مصر وتركيا متفقتان ايضا على اهمية الحفاظ على وحدة العراق وسلامته الاقليمية وضرورة امتناع جميع الاطراف عن تبني اي سياسات أو اتخاذ خطوات قد يترتب عليها المساس بوحدته وسيادته, واوضح انه في الوقت نفسه نأمل ان يلتزم العراق بمتطلبات الشرعية الدولية ويعمل على تنقية الاجواء مع الدول المجاورة. وحول علاقة تركيا مع العالم العربى وتأثير التعاون العسكرى التركى الاسرائيلى على العلاقات بين أنقرة والعواصم العربية شدد ديميريل على أن العلاقات المصرية التركية مبنية على أسس متينة أساسها ثقة مشتركة ومصالح ومنافع متبادلة, وأضاف أنه لاتوجد خلافات بين بلدينا على الاطلاق ويسود هذه العلاقات اتفاق تام, بالاضافة إلى ان باقي الدول العربية دول شقيقة لتركيا بلا استثناء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات