قابوس: استمرار المجلس أهم الإنجازات في ظروف غير عادية: استكمال جدول اعمال قمة التعاون ، وصول مانديلا وعنان وعبدالمجيد والعراقي اليوم

استكمل المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية امس اعداد جدول اعمال قمة ابوظبي باجتماع استغرق ساعة وربع الساعة في ابوظبي تمهيدا لاعتماده من جانب قادة دول المجلس خلال قمتهم التاسعة عشرة التي تبدأ غدا الاثنين وتستمر ثلاثة ايام كما اعدوا البيان الختامي للقمة بصيغته الأولية . وفيما يتوافد الامناء العامون للامم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ورئيس جنوب افريقيا نيلسون مانديلا على البلاد اليوم لحضور القمة, يستقبل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مانديلا الذي سيلقى كلمة أمام الجلسة الافتتاحية للقمة مساء غد كما تشهد ابوظبي اجتماعات ثنائية حافلة على هامش اجتماع مجلس التعاون . واعلنت سلطنة عمان امس رسميا ان جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان سيرأس وفد بلاده الى القمة حرصا من جلالته على تجديد العزم والاصرار على المضي قدما مع اخوانه قادة المجلس على تفعيل الاجتماعات لترجمة امال شعوب دول المنطقة. وقال قابوس في حديث اعلامي امس بمناسبة القمة: (اذا ما اخذنا بعين الاعتبار الظروف غير العادية التي مرت بها منطقتنا في عقدي الثمانينات والتسعينات من هذا القرن فاننا نعتبر بقاء المجلس واستمراره امرا في حد ذاته من اهم المنجزات وان حرصنا جميعا على دعم هذه المسيرة قد مكننا من التعامل مع متطلباتها باخوة صادقة) . وعقب اجتماعات وزراء الخارجية أمس اكد معالي راشد عبد الله وزير الخارجية ان وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بحثوا فى اجتماعهم امس معظم بنود جدول الاعمال حتى تكون مشاريع البيان الختامى والقرارات جاهزة أمام القادة غدا الاثنين معربا عن أمله ان تكون القمة لقاء خير وبركة لكافة شعوب مجلس التعاون . وقال ان هذا الاجتماع كان تكميليا للاجتماع السابق لاعداد جدول اعمال القمة. وحول الاولويات التى ستطرح على القمة أوضح معاليه ان كل ما هو مطروح على القمة يعتبر من الاولويات لان القمة ستناقش قضايا متعددة مهمة, سياسية,اقتصادية واجتماعية . واكد معالية ان جميع القضايا المطروحة مهمة جدا وتتعلق بدور المجلس وتنمية التعاون بين الدول الاعضاء وعمل كل مايصبو اليه شعب مجلس التعاون. وأكد معالى راشد عبدالله وزير الخارجية على حق دولة الامارات العربية المتحدة فى السيادة على جزرها الثلاث طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبوموسى التى تحتلها ايران منذ عام 1971 . وقال فى تصريحات للصحفيين تعقيبا على ما أعلنه متحدث ايرانى اخيرا من ادعاءات بأن الجزر ايرانية, لقد تعودنا ان نسمع من الايرانيين هذا الكلام ونحن اصحاب حق وسنستمر فى المطالبة بحقنا بالطرق الشرعية والقانونية والسلمية . وذكرت مصادر خليجية مقربة الى الاجتماع الوزاري لوكالة الانباء الكويتية ان اجتماع المجلس الوزارى الذي استغرق جلسة واحدة مطولة قد انتهى من مناقشة جدول اعمال القمة وبيانها الختامى تمهيدا لاعتماده من قبل القادة. واشارت المصادر الى ان النقاشات فى الاجتماع المذكور سادتها روح التفاهم والتوافق ازاء مجمل القضايا المطروحة. وقالت ان البيان الختامي الذى من المنتظر ان يصادق عليه القادة الخليجيون فى قمتهم يتضمن تأكيدا جديدا على ضرورة تنفيذ العراق لكافة القرارات الدولية ذات الصلة بحرب تحرير دولة الكويت لاسيما ما يتعلق منها بموضوع الاسرى الكويتيين المحتجزين لديه واعادة الممتلكات الكويتية المسروقة. واضافت: ان البيان سيجدد دعوة المجلس لايران بانهاء احتلالها للجزر الاماراتية الثلاث بالطرق السلمية وتأييده لدعوة دولة الامارات العربية المتحدة لاحالة القضية الى محكمة العدل الدولية. وفىما يتعلق بالجانب الاقتصادى أشارت المصادر الى ان البيان سيتناول من بين أمور أخرى اعتماد القادة لمشروع الاستراتيجية الشاملة للتكامل الاقتصادي والتى تأتى ضمن جهود مجلس التعاون فى دعم القطاع الخاص وتنشيطه فى الدول الاعضاء. كما يتضمن البيان تأكيدا على العمل بتوصيات المجلس الوزارى فيما يتعلق بالجانب الدفاعي وتعزيز التعاون الامني الجماعى بين دول المجلس. وحضر الاجتماع اضافة الى وزراء خارجية دول المجلس الامين العام للمجلس جميل الحجيلان. وكانت لجنة صياغة البيان الختامي لمؤتمر القمة انهت اجتماعا في ابوظبي الليلة قبل الماضية بعد ان ناقشت البيان الختامي للمؤتمر بصيغته الاولية. حيث تقدمت اللجنة بصيغة البيان المقترحة الى الاجتماع التكميلي للمجلس الوزاري. وعقب اجتماعهم غادر الوزراء تباعا ابوظبي على ان يعودوا اليها ضمن الوفود الرسمية المرافقة لقادة دول المجلس وكان في وداعهم معالي راشد عبدالله. ويصل الى البلاد اليوم كوفي عنان الامين العام للامم المتحدة وعصمت عبد المجيد الامين العام لجامعة الدول العربية وعزالدين العراقي الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي في زيارة للدولة يحضرون خلالها الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة. وتأتي مشاركة الامناء العامين في افتتاح القمة في اطار التواصل بين دول مجلس التعاون والمنظمات الاقليمية والدولية. وعلمت وكالة انباء الامارات ان كوفي عنان سينتهز فرصة وجوده في دولة الامارات ليطرح على قادة دول مجلس التعاون وضعية الأمم المتحدة ككل ومختلف القضايا التي تهم الامم المتحدة سواء بالنسبة للمسألة العراقية او مسيرة السلام في الشرق الاوسط او قضايا الامن والسلم الدوليين. وذكرت مصادر ان عنان سيجتمع مع قادة دول التعاون على هامش القمة. كما يصل نيلسون مانديلا رئيس جمهورية جنوب افريقيا الى البلاد اليوم في زيارة يلتقي خلالها مع صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. كما يلقي كلمة امام مؤتمر القمة. ــ الوكالات

طباعة Email
#