طرد 86 ضابطا اسلاميا: جيش تركيا يطلب دعم الغرب في حملته ضد الكردستاني

طلب الجيش التركي دعما غربيا في حملته ضد حزب العمال الكردستاني الذي يتزعمه عبدالله اوجلان الموجود في روما, في وقت افادت مصادر رسمية ان الجيش واصل حملة لتصفية الاسلاميين في صفوفه, وطرد 86 ضابطا من ضباطه . واصدر قائد الاركان التركي بيانا قال فيه ان بلاده تتوقع دعما من دول العالم ضد حزب العمال الكردستاني الذي أصبح مشكلة ليس فقط بالنسبة لتركيا إنما للعالم بأسره حسب قوله. وحذر البيان أوروبا ألا تنخدع بدعاية حزب العمال الكردستاني معتبرا ان (اعتقال اوجلان في ايطاليا يفرض التزامات قانونية وسياسية وأخلاقية على المجتمع الدولي وخاصة إيطاليا كي لا تدعم أو تجيز الارهاب. الى ذلك افاد مصدر حكومي ان المجلس العسكري الاعلى في تركيا قرر طرد 86 ضابطا وضابط صف من صفوف الجيش للاشتباه بميولهم الاسلامية. واجتمع المجلس وهو اعلى هيئة عسكرية تنفيذية في تركيا امس الاول في انقرة بمشاركة كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين الاتراك. ويجتمع المجلس مرتين في السنة ويتخذ اجراءات كهذه خلال كل اجتماع. وقالت هيئة الاركان العامة في تصريح ان (المجلس اتخذ الاجراءات التأديبية الضرورية في حق عدد من الاشخاص) من دون ان تحدد عددهم. ويتهم هؤلاء العسكريين ضمنيا باقامة اتصالات مع مجموعات اصولية. وطرد ما مجموعه 625 عسكريا من صفوف الجيش منذ العام 1995. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات