أشعة مضادة تعمي الصواريخ

تستطيع المقاتلات الجوية الرشيقة الحركة تفادي اصابات الصواريخ والقذائف العادية وذلك بفضل سرعتها الهائلة وتجهيزاتها المتطورة اما طائرات الشحن العسكرية والمروحيات الحربية فتظل هدفا سهلا للصواريخ المضاءة . لكن هذه الحالة لن تستمر طويلا حيث قامت شركة (نورثروب كورب) بتطوير نظام دفاعي جديد يسمى (الاشعة تحت الحمراء المضادة ويرمز له DIRCM ويتألف من مصابيح على شكل اقواس موضوعة في ابراج صغيرة يتم تثبيتها على هيكل الطائرة, ويتصل DIRCM بنظام انذار للكشف عن القذائف والصواريخ المعادية فعندما يتم رصد اي صاروخ متجه نحو الطائرة, تطلق المصابيح اضواء شديدة باتجاه الصاروخ مما يؤدي الى حجب الرؤيا عن مجساته وتضليله عن هدفه. وقد اجريت في ولاية نيومكسيكو الامريكية مناورات بالذخيرة الحية لاختبار النظام الذي انجز مهمته بنجاح تام عندما استطاع ان يضلل عددا من القذائف من مختلف الانواع, وستجرى المزيد من الاختبارات على طائرة الشحن (سي ــ 130) وذلك قبل ان يتم اصدار الموافقة الرسمية ببدء انتاج هذه الانظمة وتركيبها على الطائرات, كما يمكن ان يتم في المستقبل الاستعاضة عن المصابيح الضوئية بأجهزة ليزر تكون ذات فعالية اكبر في التشويش على مجسات القذائف المعادية. واشنطن ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات