الهندسة الوراثية تعالج البهاق

اوردت مجلة(نيتشور بايوتكنولوجي)في عددها الذي يصدر اليوم في واشنطن ان باحثين امريكيين توصلوا الى تحويل فئران بيضاء الى سوداء بفضل تقنية في الهندسة الوراثية ما زالت قيد الاختبار, يمكنها برأيهم ان تستخدم في المستقبل لمعالجة بعض الامراض الوراثية . وتوصل فريق الدكتور كيونغجون يون من جامعة توماس جيفرسون في فيلادلفيا ولاية بنسلفينيا الى تغيير اللون الابيض لعدد من هذه القوارض من خلال تصحيح الخلل في مورثة واحدة تتحكم في لون خلايا الجلد. وسمحت هذه التقنية باعادة افراز مادة الميلانين التي تعطي الجلد لونه الطبيعي لدى الفئران المصابة بالبهاق وبالتالي اعادة لونها الاسود الاصلي اليها. واوضح يون ان (الخلايا التي تفرز الميلانين تعود الى حالتها الطبيعية وبالتالي يتغير لون الفئران من الابيض الى الاسود) , واضاف (بعد تصحيح الخلل الوراثي يجب انتظار خمسة او ستة ايام حتى تبدأ العملية الكيميائية البيولوجية التي ستسمح بافراز الميلانين) . ولاحظ الباحثون خلال تجاربهم ان هذا التصحيح الوراثي دائم وانه سينتقل الى صغار الفئران التي (اجريت لها العملية) . وتقوم هذه التقنية التي طورت منذ بضع سنوات على استخدام نظام الترميم الطبيعي للحمض الريبي النووي (دي ان آي) وتوجيهه. وهذا النظام يبحث عن جميع العيوب مثل تحول احدى المورثات مثلا ويستبدلها تلقائيا بالعنصر الوراثي الانسب. واشار معدو الدراسة الى انه على الرغم من النجاح الذي حققته هذه التقنية على صعيد الفئران, فهي ما زالت تحتاج الى الكثير من العمل ليصبح بالامكان الاستفادة منها لتصحيح عيوب اخرى. وقال يون (ان الجلد خيار مثالي لاختبار هذه التقنية لانه عضو من السهل الوصول اليه والتحكم به) , واضاف (لكنه ما زال علينا بذل جهد كبير على صعيد الابحاث لتحسين هذه التقنية وجعلها صالحة لاستخدامات اكثر شمولية

تعليقات

تعليقات