مصارع أمريكي يسعى للرئاسة

اعلن المصارع الامريكي المحترف هولك هوجان اعتزال المصارعة والاستعداد لخوض معركة الانتخابات الرئاسية عام 2000. وبرر المصارع قراره بقوله ان بلاده بحاجة لامريكي نزيه يتولى الرئاسة ويتخذ كل القرارات من اجل امريكا اولا. وناشد هوجان جمهوره بالوقوف إلى جواره ومساندته ليكون الرئيس المقبل للولايات المتحدة الامريكية. وقال هوجان في برنامج (تونايت شو) انه واثق من تأييد جمهوره الكبير له. من جهة أخرى بدأت اللجنة القضائية بمجلس النواب الامريكي صياغة مشروع قرار لتوجيه اللوم وتهمة التقصير للرئيس بيل كلينتون. وقالت شبكة (سي. إن. إن) الامريكية ان مشروع القرار سوف يستند الى ثلاثة بنود لتوجيه الاتهام لكلينتون هى الحنث باليمين وعرقلة سير العدالة واساءة استغلال سلطاته وتتعلق جميعها بفضيحة مونيكا جيت. ومن ناحية أخرى وصف مسؤول كبير فى البيت الأبيض عمل لجنة الشؤون القضائية التى تحقق فى فضيحة مونيكا جيت بأنه أمر (لا يكفى وصفه بالسخف) . فى الوقت نفسه أبلغت لجنة الشؤون القضائية الرئيس الأمريكى بأنه يتعين عليه الرد على 81 سؤالا وجهتها له اللجنة والا فانه سيتم استدعاؤه بصورة رسمية للرد على هذه الأسئلة أمام اللجنة. وكانت اللجنة قد أرسلت تلك الأسئلة الى البيت الأبيض قبل ثلاثة أسابيع ومن بينها سؤال عما اذا كان الرئيس قد حنث باليمين فى قضية باولا جونز .. وآخر عما اذا كذب فى الشهادة التى أدلى بها فى أغسطس الماضى أمام المحقق المستقل كينيث ستار. وأشارت (سي ان ان) الى أن ردود الرئيس على الأسئلة ستؤثر الى حد كبير على حجم التأييد داخل الكونجرس لاتهامه بالتقصير فى الوقت الذى تفيد فيه الاستطلاعات الأولية بأن هناك تعادلا تقريبا بين عدد المؤيدين والمعارضين لذلك داخل الكونجرس. ومن المقرر أن تستمع لجنة الشؤون القضائية خلال الاسبوعين المقبلين لشهادة كل من بوب بنيت المحامى الشخصى لكلينتون وأقرب أصدقاء الرئيس بروس لينزي .. حيث تأمل اللجنة فى الانتهاء من عملها خلال الأسبوع الأول من ديسمبر المقبل. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات