نائبة الرئيس الايراني:طهران تنتظر مؤشرات أمريكية لاعادة العلاقات

قللت معصومة ابتكار نائبة رئيس الجمهورية الايرانية من ضرورة اقامة علاقات ايرانية مع الحكومة الامريكية في الوقت الحالي, واشترطت لاقامة مثل هذه العلاقة ان تبادر واشنطن باظهار مؤشرات ايجابية قبل انطلاقها, مشيرة في الوقت نفسه الى ان العلاقات الطيبة بين الشعبين الايراني والأمريكي انها تمضي بصورة طبيعية .وأكدت ابتكار خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته صباح أمس الأربعاء بمنزل السفير الايراني بالقاهرة, ان ايران ومصر تتطلعان الى تطوير علاقاتهما الثنائية, وان هناك مسارات عديدة قد انطلقت بالفعل على مستويات الصحة والبيئة والاقتصاد وأخيرا على المستوى الصحفي والاعلامي, حيث زار وفد من الصحفيين الايرانيين القاهرة بدعوة من مؤسسة الاهرام الصحفية, وأضافت: ان هناك تحديات عديدة تواجه الأمة الاسلامية, وان علينا مواجهتها بتعاون مشترك, وعلينا ان نكون قادرين على تقديم تطبيق عملي ومتقدم للاسلام والأمة الاسلامية بصورة تدفع العالم الى تقديرنا. وردا على سؤال من (البيان) حول وجهات النظر المتعارضة داخل ايران في تقييم تطور العلاقات مع مصر ووجود بعض الاحزاب الايرانية التي تطالب بتحجيم هذه التطورات, أجابت نائبة الرئيس خاتمي ان ايران دولة ديمقراطية, ويشغل الساحة السياسية بها أحزاب متعددة, ويتحاورون حول جميع القضايا المحلية والخارجية, وربما يختلفون حولها أيضا, وهذه هي طبيعة النظام الديمقراطي. القاهرة ــ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات