عقار يحّول العضلات الضعيفة الى قوية

هل حلمت يوما ان تشارك بسباق ماراثون ثم اكتشفت انك لاتملك قوة التحمل الكافية لانهاء السباق؟ ربما يتمكن العلم خلال بضع سنوات من ان يوفر لك نوعا من الحبوب التي تمكنك من متابعة السباق حتى خط النهاية . فقد توصل علماء المركز الطبي في جامعة تكساس الى اكتشاف الاشارات البيوكيميائية التي تحول انسجة العضلات الصميمية كعضلات الاذرع والارجل على سبيل المثال, الى نماذج عضلية تشبه عضلات عدائي المسافات الطويلة. فعندما تكون العضلات في حالة نشاط فإنها تعمل على زيادة فعالية الكالسيوم الخليوي, واذا ظلت مستويات الكالسيوم في الجسم مرتفعة لمدة طويلة فانها تتحول الى بروتين يدعى (الكالسينورين) الذي يقوم بسلسلة من التغييرات تنتهي بتحويل العضلات العادية الى انسجة عضلية شعرية غنية بالاكسجين. ويأمل العلماء انهم بدراسة هذه الطريقة البيوكيميائية سيتمكنون من تطوير عقار ينتج نفس التغييرات العضلية. ويقول روندا دوبي احد اعضاء فريق البحث ان التطبيقات الاولى لمثل هذا العقار ستكون محصورة في المجال الطبي فقط حيث سيستخدم هذا العقار لمساعدة مرضى السكري والمرضى المصابين بقصور القلب الاحتقاني على البدء باتباع نظام تمارين معين. ويضيف دوبي انه من الممكن ان يوصف هذا العقار في مراحل لاحقة للاشخاص الذين لايميلون الى ممارسة التمارين الرياضة ولكن دوبي يؤكد ان مثل هذه العقاقير لا يمكنها ان تقوم بوظيفة التمارين حيث انها فقط تزيد من قدرة الاشخاص على ممارسة هذه التمارين ولا تحل محلها. واشنطن ــ البيان

تعليقات

تعليقات