طائرة لرجال الاعمال تفوق سرعة الصوت

تعكف شركة الملاحة الجوية الفرنسية(داسو)على انتاج طائرة من نوع جديد مخصصة لرجال الاعمال تتسع لثمانية ركاب فقط وتتجاوز سرعتها سرعة الصوت . وتعتبر شركة (داسو) الشركة الوحيدة في العالم التي تصنع مقاتلات حربية وطائرات مدنية خاصة, وتقترح الشركة انتاج نوع جديد من الطائرات تبلغ سرعتها 1200 ميل بالساعة لتحل محل طائرات رجال الاعمال التقليدية التي لا تتجاوز سرعتها سرعة الصوت. وحسب التصاميم التي عرضتها الشركة فإن ذيل الطائرة سيكون نحيلا بينما تكون الاجنحة مثلثية الشكل ويبلغ طولها حوالي 30 مترا كما ان وزنها سيكون حوالي اربعة اطنان منها طنان وزن الوقود. وقد تم اختبار سرعة الطائرة التي تزيد على سرعة الصوت بنسبة 80% بشكل يقلل من تأثيرات الحرارة الناتجة عن الديناميكية الهوائية بحيث يمكن صناعة المحركات الثلاثة للطائرة باستخدام مواد تقليدية, كما ان جهاز نقل الحركة في الطائرة سيمكنها من الاقلاع بزاوية تقليدية ايضا خلافا لطائرة الكونكورد التي يزيد وزنها الثقيل وشكل مقدمتها من تعقيد عملية الاقلاع. وتستطيع الطائرة الجديدة ان تقطع مسافة 4600 ميل بدون توقف ومع ان هذه المسافة قصيرة نسبيا الا ان سرعة الطائرة الهائلة ستعوض عن الوقت الذي تستغرقه اثناء التوقف للتزود بالوقود وتستطيع هذه الطائرة ان تقطع المسافة بين لوس انجلوس وسيدني خلال 7 ساعات و 30 دقيقة حيث تتضمن هذه المدة ايضا زمن التوقف للتزود بالوقود بينما تحتاج بقية الطائرات حوالي 13 ساعة لتقطع هذه المسافة. وتبحث شركة (داسو) الان عن شركات اخرى للتعاون في بناء هذه الطائرة ومن المقرر البدء بمراحل التصنيع اعتبارا من بداية السنة الجديدة, حيث يتوقع ان تحلق الطائرات الجديدة في الاجواء بحلول عام 2004. باريس ــ البيان

تعليقات

تعليقات