الوضع الحاضر للأمة غير مرغوب فيه وعدم اللقاء بأخواننا شيء محزن: زايد يدعو مجددا الى قمة عربية موسعة

استقبل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بقصر الوثبة بعد ظهر أمس معالي وزراء الثقافة فى الوطن العربى بمناسبة انعقاد مؤتمرهم الحادى عشر فى الشارقة حاليا . وقد نقل وزراء الثقافة العرب الى صاحب السمو رئيس الدولة صادق تحيات واطيب تمنيات اخوانه قادة الدول العربية الشقيقة لسموه بموفور الصحة والعافية وان يمده الله بعونه وتوفيقه وان تحقق دولة الامارات العربية المتحدة بقيادته الحكيمة مزيدا من التقدم والرفعة. وتحدث صاحب السمو رئيس الدولة خلال اللقاء عن الوضع العربي الراهن فدعا مجددا الى عقد قمة عربية موسعة مؤكدا اهمية ان يلتقى العرب لبحث قضاياهم وتوحيد صفوفهم. وقال سموه (نرجو ان نكون سندا لاخواننا وان يكونوا سندا لنا لان الوضع الحاضر للامة العربية غير مرغوب فيه وعدم لقائنا مع اخواننا لسنوات لا يعرفون ما نحن عليه ولا نعرف ما هم عليه 00 هذا شيىء محزن) واضاف سموه قائلا (يجب ان نتقاسم الهموم, فالاخوة ليست باللسان وانما بالفعل لان الانسان يحتاج الى صديقه واخيه فى المواقف الصعبة ويحتاج لمن يكون فى عونه) . وأكد صاحب السمو رئيس الدولة ضرورة ان يلتزم القادة العرب بمبدأ اقرار عقد القمة العربية بشكل دائم ودوري كل عام بدلا من الحديث عن مؤتمر قمة تدور حوله الاجتهادات ... هل هو موسع ام مصغر وماذا تفعل قمة مصغرة نيابة عن 21 دولة عربية. وقال صاحب السمو رئيس الدولة (يجب علينا كعرب ان نؤمن ببعضنا البعض وان يكون الاخ في عون اخيه في الشدة واليسر وحتى الاغنياء ليسوا في غنى عن الفقراء لأنه لولا وقوف الفقير بجانب الغني في البناء والتعمير لما انجز الغني شيئا) . واضاف سموه قائلا (ويجب على الشقيق ان يدعم شقيقه ويقف الى جانبه في الحاضر والمستقبل) . وأكد صاحب السمو رئيس الدولة ان بعد الاخ عن اخيه لا يرضي النفوس ويضعف القوى واذا لم نؤمن بأنه لاغنى للاخ عن اخيه والاستماع الى نصيحته فكيف نصون عروبتنا ونحتفظ بالمجد الذى ورثناه من اجدادنا. كما اكد سموه ان التآزر والتضامن والوقوف صفا واحدا فيه الخير والعزة والقوة للجميع, وقال ان ايمانه الكبير بجمع الشمل ينبع من احساسه الحقيقى وايمانه الصادق بالمصير الواحد لابناء الامة العربية كلها وانه بقدر ماتتضامن الامة العربية وتوحد صفوفها بقدر ماتكون لها مكانتها وقوتها التى يعمل لها الف حساب . وقد عبر وزراء الثقافة العرب عن تقديرهم واعتزازهم بالمواقف الوطنية والقومية لصاحب السمو رئيس الدولة تجاه شعبه وامته العربية وحرصه على تضامنها وخدمة قضاياها خاصة فى الظروف الدقيقة التى تمر بها حاليا . وقد تسلم صاحب السمو رئيس الدولة خلال اللقاء الدرع الذهبى للمنظمة العربية للتربية والثقافة و العلوم الذى قررت المنظمة بالاجماع منحه لسموه تقديرا لمواقفه القومية فى جمع شمل الامة العربية . وقال محمد الميلى المدير العام للمنظمة فى كلمة بهذه المناسبة انه يقدم هذا الدرع لصاحب السمو رئيس الدولة باسم اصحاب السمو والمعالى وزراء الثقافة العرب وباسم مثقفى الوطن العربى وباسم المنظمة تقديرا للمواقف القومية لسموه و الدعوة الى التضامن العربى ورص الصفوف ورأب الصدع وتقريب الاواصر بين ابناء الشعب الواحد واستنهاض الهمم وشحذ النفوس حتى تعود امتنا العربية الاسلامية مثلما كانت دائما عزيزة منيعة شامخة عالية الهمة مرفوعة الرأس. واضاف قائلا ان التاريخ لن يغفل ان يسجل لسموكم بمداد من نور لفتات البر واعمال الخير التى اقترنت باسم سموكم اذ بسطتم الكف للمستضعفين وسننتم سننا حميدة فى نجدة المستجير ومساعدة المحتاج والفقير وان المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم التى تحظى بدعم سموكم وتسعد برعايتكم انسانا وقائدا تقدر عاليا وتثمن غاليا كل هذه المواقف النبيلة التى امتزجت بكم واصبحت عنوانا عليكم. وحضراللقاء سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ومحمد خليفة بن حبتور رئيس المجلس الوطنى الاتحادى وسموالشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي فى المنطقة الشرقية نائب رئيس المجلس التنفيذى ومعالى الشيخ محمد بن بطى آل حامد ممثل حاكم أبوظبي فى المنطقة الغربية رئيس دائرة البلدية وتخطيط المدن وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان وكيل دائرة الاشغال واللواء سموالشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل وزارة الداخلية وسموالشيخ احمد بن زايد آل نهيان وكيل وزارة المالية والصناعة رئيس مجلس امناء مؤسسة زايد للاعمال الخيرية والانسانية وسموالشيخ فلاح بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان مدير ديوان الرئاسة وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة ومعالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمى وزيرالاقتصاد والتجارة ومعالى محمد بن نخيرة الظاهرى وزير العدل والشئون الاسلامية والاوقاف ومعالى الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان رئيس دائرة التشريفات والضيافة وصقر غباش وكيل وزارة الاعلام والثقافة. ــ وام

تعليقات

تعليقات