حاكم الشارقة يفتتح مؤتمر وزراء الثقافة وفهد يتبرع بعشرة ملايين دولار للتنمية الثقافية

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة صباح امس فعاليات الدورة الحادية عشرة لمؤتمر وزراء الثقافة في الوطن العربي والذي يستمر لمدة يومين وتشارك فيه جميع الدول العربية وحضر وقائع الاحتفال سمو الشيخ سلطان بن سلطان بن محمد القاسمي نائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الثقافة والاعلام وعدد من الشيوخ والوزراء. وقد رحب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بالوفود المشاركة بكلمة اكد فيها على ان الثقافة رسالة ترتقي بالذائقة وتسمو بالنفس الى مدارج الرقي والتسامح والتآخي بين البشر. ومن جانب آخر تبرع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز عاهل المملكة العربية السعودية بمبلغ عشرة ملايين دولار امريكي لانشاء صندوق للتنمية الثقافية العربية يكون مقره في الرياض اعلن ذلك الامير فيصل بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب بالمملكة العربية السعودية خلال احدى جلسات المؤتمر التي تعقد في الشارقة بين 21 ــ 22 نوفمبر الجاري. وقد القى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان كلمة بعد اختياره رئيساً للدورة الحادية عشرة للمؤتمر اكد فيها على ضرورة ايلاء الثقافة اهتماماً اوفر وعناية أكبر, وان الامارات انتهت من وضع مشروع قانون للاثار وسيعقد خلال العام 2000 مؤتمر تدعى له كافة الدول العربية. وبعد ذلك بدأت جلسات المؤتمر الذي تخللته كلمات للوزراء والوفود العرب وعرض الموضوع الرئيسي والتقرير النهائي والتوصيات لاجتماع اللجنة الدائمة للثقافة العربية. وتستكمل اليوم اعمال المؤتمر بجلسة ثانية تدرس فيها مشروعات ثقافية قومية ويصدر عنها بيان الشارقة وتجديد لزمان انعقاد الدورة الثانية عشرة وموضوعها على ان تصدر القرارات والتوصيات مساء هذا اليوم.

تعليقات

تعليقات