ايطاليا تدعو أوروبا لمساندة موقفها الرافض لتسليم اوجلان

دعت ايطاليا امس الدول الاوروبية الى مساندة موقفها الرافض لتسليم زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان المعتقل لديها الى تركيا التي بدأت شن حملة واسعة ضد انصاره حيث اعتقلت اكثر من الف شخص من اعضاء حزب الشعب الديمقراطي الموالي للاكراد واتهمت كذلك حزب العمال بتمويل تمرده من عائدات تهريب المخدرات, من جهة اخرى قوبلت البضائع الايطالية بمقاطعة واسعة في الاسواق التركية احتجاجاً على رفض روما تسليم اوجلان. فقد اندلعت المظاهرات أمس فى شوارع العاصمة الايطالية روما للمطالبة بعدم تسليم عبدالله اوجلان زعيم حزب العمال الكردستانى الى تركيا لمحاكمته عن الجرائم التى ارتكبها حزبه منذ ممارسة نشاطه في عام 1984 وذكرت شبكة (سى 0ان 0ان) الاخبارية الأمريكية أمس ان ايطاليا ناشدت الدول الاوروبية مساندة موقفها الرافض تسليم اوجلان الى تركيا خاصة بعد اعلان الولايات المتحدة مساندة الطلب التركى فى محاكمة اوجلان امام القضاء التركي, واشارت الشبكة الى ان الحكومة الايطالية رفضت الضغوط التركية وتصر على تطبيق الدستور الايطالى الذى يقضى بعدم تسليم متهم الى دولة تطبق عقوبة الاعدام. ورفض رئيس الوزراء الايطالي ماسيمو داليما تحذيرا من تركيا من ان روما ستكون شريكا في القتل الجماعي اذا لم تسلمه. وقال داليما للصحفيين (لن تخضع ايطاليا لهذا التخويف الذي لا مبرر له على الاطلاق) . وجاء تصريحه في اعقاب قول رئيس الوزراء التركي مسعود يلماظ ان ايطاليا تخاطر بوضع (وصمة في سجلها) برفضها تسليم اوجلان. وقالت مصادر قضائية امس ان الادعاء العام الايطالي في المحكمة الاستئنافية في روما طلب ابقاء زعيم التمرد الكردي عبدالله اوجلان قيد الاعتقال, وذلك في طلب رفعه الى ديوان المحكمة التي ستنظر في احتمال وضع اوجلان قيد الاقامة الجبرية. وقدم محامو زعيم حزب العمال الكردستاني طلبا للافراج عنه وابقائه تحت المراقبة او وضعه قيد الاعتقال المنزلي. ومن جهته, طلب وزير العدل اوليفيرو ديليبرتو من المحكمة ابدال (التوقيف باجراء بديل مختلف واقل ضررا) . ويتعين على محكمة الاستئناف اتخاذ قرار اليوم. واكدت مصادر قضائية ان الادعاء العام يبرر رفضه مبدأ الاقامة الجبرية بتخوفه من ان يقدم اوجلان على الهرب. ووقفت واشنطن الى جانب انقرة في النزاع الحاد بشأن اوجلان الذي يدق اسفينا بين الحليفين في حلف شمال الاطلسي ويترك انعكاسات واثارا في اوروبا. وفي انقرة تكدست البضائع الايطالية اثر مقاطعتها احتجاجاً على رفض روما تسليم اوجلان ورمى التجار بالبضائع الايطالية في الشوارع في اشارة الى مقاطعة تجارية مع ايطاليا. وفي انقرة قال حزب الشعب الديمقراطي الموالي للاكراد أمس إن الشرطة التركية اعتقلت (الاربعاء) 1,137 من أعضائه في مختلف أنحاء البلاد. وقالت مسؤولة في مقر الحزب في أنقرة إن الضغوط التي تمارس باستمرار على الحزب قد تزايدت خاصة بعد اعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني في روما الاسبوع الماضي. كما اتهمت وزارة الداخلية حزب العمال الكردستاني بتمويل تمرده المسلح من عائدات شبكة واسعة لتهريب المخدرات الى اوروبا الغربية. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات