الانسحاب الاسرائيلي يبدأ غداً والمفاوضات النهائية الاسبوع المقبل

بدأت في القدس المحتلة امس بشكل غير رسمي مفاوضات الوضع النهائي بين الفلسطينيين والاسرائيليين فيما اعلن عن بدئها رسمياً الاسبوع المقبل داخل مناطق السلطة الفلسطينية وذلك غداة مصادقة الكنيست على اتفاق(واي بلانتيشن)حيث تبحث حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم اقرار الانسحاب من الضفة الغربية كما نص عليه الاتفاق وتبدأ غداً الجمعة المرحلة الاولى من اعادة الانتشار وفق اتفاق واي بلانتيشن. وأعلنت الاذاعة الاسرائيلية امس ان وزير الخارجية الاسرائيلي ارييل شارون وامين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) باشرا في القدس مفاوضات حول الوضع النهائي للاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة. واعلن شارون لدى بدء الاجتماع الذي يعقد في مقر وزارة الخارجية ان (هذا اللقاء يعطي اشارة الانطلاق للمفاوضات حول الوضع النهائي واننا ننظر الى المستقبل ولا نناقش الماضي) . وقال شارون, مؤكدا انه يتحدث باسمه وباسم محمود عباس, (اننا نبحث عن افضل الحلول لنا وللفلسطينيين) , واضاف انه يعتزم (بذل جميع الجهود الممكنة من اجل التوصل الى اتفاق) وتم خلال الاجتماع عرض خرائط اعادة الانتشار. وقال محمود عباس (ابو مازن) امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية انه (تم الاتفاق خلال اللقاء مع وزير الخارجية الاسرائيلي ارييل شارون على ان تبدأ مفاوضات الوضع النهائي الاسبوع المقبل في اجتماع رسمي داخل مناطق السلطة الفلسطينية) . واضاف ان (الجانب الفلسطيني سيتخذ ترتيبات تحديد مكان انعقاد الافتتاح الرسمي لهذه المفاوضات وسيبلغ الجانب الاسرائيلي بها, على ان تفتتح في موعد اقصاه الاسبوع المقبل) . وستتناول المفاوضات حول الوضع النهائي مسائل شائكة مثل الحدود النهائية للكيان الاسرائيلي والدولة الفلسطينية المقبلة ووضع القدس ومسألة اللاجئين الفلسطينيين. وغداة مصادقة الكنيست لاتفاق (واي بلانتيشن) تقرر الحكومة الاسرائيلية المصغرة في اجتماعها اليوم الخميس المرحلة الاولى من الانسحاب العسكري من الضفة الغربية وفقاً لاتفاق واي بلانتيشن وبموجب الجدول الزمني لاتفاق واي بلانتيشن الذي ينص على انسحاب اسرائيلي موزع على 12 اسبوعاً من 13% من الضفة الغربية, ستتولى السلطة الفلسطينية السلطات المدنية على 2 % اضافية من الضفة الغربية في حين تنتقل 7,1 % تمارس فيها هذه السلطات حاليا, الى اشرافها الكامل. وبالتالي, سيكون 29 في المئة من اراضي الضفة الغربية تحت سيطرة السلطة الفلسطينية التي ستمارس سيادتها الكاملة على 10 في المئة منها. وعلى الارض سيترجم نقل السلطات بنحو 500 لوحة طرق جديدة تشير الى توسيع المناطق الفلسطينية الخاضعة للحكم الذاتي كليا او جزئيا. وستقوم اسرائيل بحلول بعد غد السبت باطلاق سراح 250 سجينا فلسطينيا واعطاء الضوء الاخضر لتشغيل مطار غزة. وافادت مصادر عسكرية اسرائيلية ان التغييرات الاولى ستحصل في قطاعي جنين ونابلس في شمال الضفة. وقالت مصادر فلسطينية واسرائيلية مطلعة ان تنفيذ المرحلة الجديدة من اعادة الانتشار يبدأ غداً الجمعة وذكر ديفيد بار ايلان الناطق باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي ان الجيش سيباشر اعادة الانتشار غداً الجمعة في حال لبى الطرف الفلسطيني شروط اسرائيل بحظر العنف ومصادرة الاسلحة واعتقال المطلوبين. وفي هذا الاطار قالت الشرطة الفلسطينية امس انها ستشرع في مصادرة الاسلحة غير المرخصة في الاسبوع المقبل التزاما باتفاق السلام الجديد مع اسرائيل. وقال قائد الشرطة الفلسطينية غازي الجبالي لرويترز ان السلطة الفلسطينية ستبدأ جمع الاسلحة غير المرخصة في جميع المحافظات الفلسطينية وستنفذ القانون الفلسطيني. واشار الى ان القانون يحظر شراء الاسلحة واستيرادها وتصنيعها وبيعها دون ترخيص ويعاقب بالسجن لمدة تصل الى ثلاثة اعوام والغرامة بنحو 7500 دولار لمن يخالف القانون. وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سيصدر مرسوماً اليوم الخميس خاصا بالاسلحة غير المرخصة وسيصدر بعد غد السبت مرسوما آخر يمنع التحريض على العنف. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات