دولاب حراري لتكييف الهواء بتكلفة اقل

يبحث سكان المناطق الشمالية من الكرة الارضية دائماً عن طرق مبتكرة لتقليل فواتير التدفئة في الشتاء وفواتير تكييف الهواء في الصيف, ومن بين الخيارات الحديثة المتاحة امام اصحاب البيوت الكبيرة بشكل خاص, تركيب ما يسمى بالدولاب الحراري الذي لديه القدرة على تقليص فواتير التدفئة والتبريد الى النصف . ان هذا الدولاب الصناعي المنفذ للسوائل, الذي يصل قطره الى سبعة اقدام يضم مجففاً يمتص الرطوبة وهو موضوع داخل قناة متعامدة مع مدخل الهواء النقي الداخل ومخرج الهواء المستهلك الخارج, ويستخدم هذا الدولاب التركيزات المتباينة لحرارة ورطوبة التيارات الهوائية لنقل الطاقة والرطوبة من تيار هوائي لآخر. وتعمل هذه الدواليب بفعالية كبيرة في البيئات الداخلية والخارجية المتباينة فخلال فصول الشتاء في المناطق الشمالية الشرقية من الكرة الارضية, على سبيل المثال, يكون الهواء الخارجي بارداً وجافاً, في حين ان السكان داخل البيت يحتاجون الى الهواء الدافئ والرطب, ويقوم الدولاب في هذه الحالة, بامتصاص الحرارة والرطوبة من الهواء العادم وينقلها الى الهواء الداخل الى البيت, وخلال فصول الصيف الحارة والرطبة, يقوم الدولاب بامتصاص الرطوبة الواردة وينقلها الى الهواء العادم. ويتم نقل برودة الهواء العادم الى الهواء الساخن الداخل الى البيت. وبامكان هذا الدولارب استرداد ما يقارب 75% من الطاقة المستخدمة في تدفئة وتبريد هواء التنفس, حسبما يقول مارك روز بناوم, مؤسس شركة (انيرجي سميثز) في ميريدين بمقاطعة نيوهامبشاير, وهي شركة تقوم ببناء وتصميم بنايات رفيقة بالبيئة, ويضيف روزبناوم انه يمكن ان يكون التوفير كبيراً حيث يكون هواء التهوية هو العبء الاكبر وان عملية استرداد التكلفة الخاصة بالدولاب التي تبلغ 900 دولار بما فيها تكلفة التركيب تستغرق حوالي اربع سنوات. نيوهامبشاير ـ البيان

تعليقات

تعليقات