دبي الاسلامي يرحب بالتعاون مع ابوظبي الاسلامي

اكد الحاج سعيد بن احمد آل لوتاه رئيس مجلس ادارة بنك دبي الاسلامي ان افتتاح مصرف ابوظبي الاسلامي وبدء تعاملاته مع الجمهور يعد اضافة قوية لمقومات الاقتصاد الاسلامي المتمثلة في المصارف الاسلامية , وهو ما يبرهن على المستقبل الواعد الذي ينتظر هذه المصارف واقبال المتعاملين عليها في كل مكان.. نظرا لما توفره من الخدمات المالية والاقتصادية بأنواعها المختلفة وفقا للشريعة الاسلامية وباستخدام احدث الاساليب المصرفية والاجهزة التقنية في هذا المجال. واشار الى ان السوق المالية الاسلامية وصل حجمها الآن الى اكثر من 100 مليار دولار وتنمو سنويا بنسبة تقدر بـ 15%, وسوف تصبح مسؤولة عن ادارة ما يزيد على 50% من اجمالي مدخرات العالم الاسلامي في غضون 10 سنوات تقريبا, وهو ما تؤكده الدراسات العلمية الميدانية في هذا الشأن, وذلك بفضل انتشار المصارف الاسلامية, التي يصل عددها الآن الى حوالي 180 مصرفا على مستوى العالم, ومما يدعو للفخر ان منطقة الخليج تضم اكبر المؤسسات المالية الاسلامية والتي بدأت بانشاء بنك دبي الاسلامي عام 1975 اول بنك اسلامي في العالم, وكذلك تمثل المنطقة قاعدة رئيسية لخبراء الصناعة المالية الاسلامية. وقال اننا نرحب بتعزيز التعاون بين بنك دبي الاسلامي ومصرف ابوظبي الاسلامي وتبادل الخبرات في جميع المجالات تدعيما للاقتصاد الوطني, وان ذلك من الامور الطبيعية والمنطقية, حيث يجمع المصارف الاسلامية هدف واحد يشكل في جوهره خدمة وتنمية المجتمع الاسلامي وتحقيق قيم التكافل والتضامن التي حثنا عليها ديننا الاسلامي الحنيف. واوضح ان بنك دبي الاسلامي استعاد بالفعل عافيته بفضل قوة اصوله واستثماراته وتضافر كافة جهود المسؤولين والجهات المعنية الذين يعملون دائما من اجل الحفاظ على مسيرة التنمية الاقتصادية التي تلعب المصارف والمؤسسات المالية دورا مؤثرا فيها.

تعليقات

تعليقات