ستار يلاحق كلينتون بقضية تحرش جديدة ويتهم صديقه بعرقلة العدالة

استبق المحقق المستقل كينيث ستار بدء جلسات محاكمة الرئيس بيل كلينتون يوم الخميس المقبل, وفتح جبهتين جديدتين باتهامه ويبستر هبل صديق كلينتون وشريك زوجته هيلاري بالكذب واخفاء معلومات في قضية وايت ووتر , وقضية كاثلين ويللي المتدربة السابقة في البيت الابيض التي تتهم الرئيس بالتحرش. وارسل ستار صندوقي أدلة إلى اللجنة القضائية بالكونجرس الليلة قبل الماضية ليعيد فتح التحقيق حول قضية كاثلين ويللي واتهامها لكلينتون بالتحرش الجنسي بها. وتزامنت خطوة ستار مع نجاح محامي كلينتون في التوصل إلى تسوية لقضية التحرش الجنسي المرفوعة من باولاجونز, تقضي بدفع كلينتون مبلغ 850 الف دولار لجونز مقابل تنازلها عن الاستئناف دون تلقي اعتذار أو اعتراف من كلينتون بمزاعمها. ولم يدع ستار الرئيس كلينتون يهنأ بتسويته مع جونز واعاد فتح جبهتين ساعيا توسيع تحقيقاته لتشمل قضية ويللي واتهامها كلينتون بالتحرش الجنسي. وتتضمن وثائق وادلة ستار المرسلة إلى الكونجرس 15 اتهاما لويبستر في قضية وايت ووتر, واخفاءه معلومات عن شركته هو وهيلاري. وابدى النواب الديمقراطيون استياءهم لمحاولة ستار تغيير مسار التحقيقات, وفتح قنوات فرعية للتشويش على جلسات المحاكمة التي ستبدأ الخميس المقبل. ــ أ. ب

تعليقات

تعليقات