توزيع أقنعة الغاز في اسرائيل

طلبت الحكومة الاسرائيلية من جيش الاحتلال اعادة فتح مراكز توزيع الاقنعة المضادة للاسلحة البيولوجية والكيماوية وسط تأكيد احد مستشاري وزير الدفاع الاسرائيلي على ان فرص الضربة العسكرية للعراق تتزايد بوتيرة عالية.واوضح ديفيد عقري مستشار اسحق موردخاي ان الاخير امضى معظم يومه امس يراقب التطورات من غرفة العمليات في تل ابيب رغم تأكيد وزارة الخارجية على ان اسرائيل ليست طرفا في الازمة وان المسألة بين امريكا والعراق. وقال رئيس وزراء الاردن فايز الطراونة من جهته انه سيترأس اليوم اجتماعا لمجلس الدفاع الاعلى في بلاده لدراسة الوضع الخطير قائلا: ان حكومته تأخذ الامر على محمل الجد (ونأمل ان يأخذ الغير الامر بهذه الجدية) . وكان رئيس الديوان الملكي الاردني جواد العناني زار اسرائيل الليلة الماضية والتقى نتانياهو ووزير خارجيته ارييل شارون. ــ أ. ب

تعليقات

تعليقات