عقار جديد يشفي الشلل الناتج عن اصابة النخاع الشوكي

اظهرت دراسة اجريت مؤخرا ان باستطاعة الفئران التي اصيبت بالشلل نتيجة تعرضها لاصابات في النخاع الشوكي ان تشفى وتمشي من جديد, اذا تم حقنها بنوع جديد من العقاقير يعمل على ايقاف نمو الاوعية الدموية المصابة . ويتألف العقار الجديد الذي يرمز له بـ CM101من مادة (البولسكاريد) التي يتم انتاجها باستخدام بكتريا المكورات العقدية وفي التجارب السريرية التي اجريت اثبت هذا العقار فعالية كبيرة في مكافحة السرطان, حيث يقوم بايقاف تدفق الدم الى مكان الورم, ويجرى الآن كمارل هيلركفيست وزملاؤه من جامعة فاندربيلت في ولاية تينيس الامريكية ابحاثا ليتأكدوا فيما اذا كان ايقاف نمو الاوعية الدموية في المنطقة المصابة من النخاع الشوكي يمكن ان يمنع تشكل الانسجة الندبية, وبالتالي يسهل اعادة توليد العصيبات. وقد قام الباحثون بالحاق الاذى بالنخاع الشوكي عند مجموعة مؤلفة من 26 فأرا ثم تم حقن عقار CM101 في اوردتها بعد ساعة من تعريضها للاصابة بينما تركت مجموعة مؤلفة من 14 فأرا تعرضت لنفس الاصابة في النخاع الشوكي من دون اي عقاقير فمات منها فئران في نفس اليوم ولم يستعد اي منها قدرته على تحريك اعضائه المشلولة بعد ذلك. ولكن الفئران المحقونة بـ CM101 ابدت تحسنا ملموسا فخلال 28 يوما لم يمت منها الا فأر واحد بينما استعاد 24 فأرا قدرتها على المشي خلال 2 الى 12 يوما من تاريخ الاصابة. ويقول جيمس جيست اخصائي الجراحة العصبية في معهد امراض الاعصاب في ولاية اريزونا ان النتائج التي تم التوصل اليها مشجعة للغاية, لكنه لايجد تفسيرا لموت الفئران التي لم يتم حقنها بالعقار ولذلك فهو يرغب بأن يرى التجربة معادة في مخبر مستقل ويعلق جيست على التجربة بقوله (يوجد في التجربة بعض الاشياء التي لاتخضع للمنطق لكن هذا لا ينفي امكانية وجود اشياء اخرى على غاية من الاهمية) . واشنطن ــ البيان

تعليقات

تعليقات