واشنطن تحذر رعاياها من هجمات في باكستان

صعدت الولايات المتحدة اجراءاتها الامنية لحماية دبلوماسييها ورعاياها الامريكيين في باكستان . وذكرت صحيفة (جنك) احدى أبرز الصحف الباكستانية في عددها الصادر أمس ان الولايات المتحدة منعت عددا كبيرا من دبلوماسييها من العودة لباكستان كما أصدرت تعليماتها لدبلوماسييها ورعاياها الموجودين بالفعل في باكستان باتخاذ أقصى درجات الامن والحذر في تحركاتهم. ومن المعروف ان الامريكيين في باكستان قد التزموا أقصى درجات الحذر منذ قيام الولايات المتحدة بتوجيه ضربة لقواعد أسامة بن لادن في أفغانستان. وأعربت مصادر مطلعة في اسلام أباد ان هذه الاجراءات المشددة من جانب الادارة الامريكية تأتى بعد الاعلان عن مكافأة تصل الى خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن موقع بن لادن وقد تكون هذه الاجراءات تحسبا لقيام اتباع بن لادن بأي اجراءات انتقامية أو استعدادا لقيام الولايات المتحدة بعمل جديد ضد بن لادن. وكانت الولايات المتحدة قد سحبت أكثر من مائة من دبلوماسييها من باكستان قبل الهجوم الامريكى على قواعد بن لادن وقد عاد الى باكستان حتى الآن نحو عشرين دبلوماسيا أمريكيا فقط. ــ أ.ش.أ

تعليقات

تعليقات