الكويت تقر صفقة المدفع الأمريكي

أكدت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالكويت موافقة الحكومة الكويتية على شراء صفقة مدافع امريكية بقيمة 500 مليون دولار اثارت جدلا شديدا في مجلس الأمة, الذي اعتبرها لا تخضع للمواصفات المطلوبة وشكك في مدى صلاحيتها . واصدر السفير الأمريكي في الكويت جيمس لاروكو بيانا أمس اكد فيه اتمام الصفقة التي تشمل 48 مدفعا قائلا انها تفي باحتياجات القوات البرية الكويتية وان بلاده تضمن المدفع وتؤكد بأرواح جنودها ثقتها به. وأشار لاروكو الى أن المدفع الامريكي من طراز بالادين ام 109 الذي ستنتجه شركة يونايتدديننس الامريكية في السنوات المقبلة أثبت فعاليته في الاستعمال العملي ضمن الوحدات القتالية الامريكية موضحا أنه استنادا الى النظام الذى استخدمته القوات الامريكية خلال حرب الخليج تم تطوير هذا النظام لاستجابة المتطلبات الكويتية الخاصة. وذكر أن المدفع سيكون مداه 40 كيلو مترا وأنه سيستخدم نظام الاطلاق الاكثر تطورا لدى الجيش الامريكي. ومن ناحيته نفى النائب مبارك الدويلة في بيان صحفي ما تناولته بعض الصحف المحلية حول اجتماعه بالسفير الامريكى لمناقشة موضوع المدفع, وقال انه لم يجتمع مع السفير الامريكى ولم يطلب حتى موعدا للقائه مشيرا الى انه لا يوجد ما يبرر هذا اللقاء خاصة انه ليس طرفا في الموضوع موضحا أن موقفه من هذه الصفقة كموقفه من اى صفقة أخرى لا يستفيد منها الجيش الكويتى وترفضها اللجان المختصة. وكان النائب الدويله اثار في الدورة البرلمانية الماضية موضوع المدفع الامريكي مستندا الى تقارير فنية تؤكد عدم صلاحيته الامر الذي نفته فيما بعد وزارة الدفاع الكويتية مشيرا الى أنها تقارير قديمة وأن الكويت طلبت ادخال تعديلات على المدفع تتلاءم مع استخدام الجيش الكويتي. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات