احتجاجات وندوات غاضبة في نيويورك،في أول عروض فيلم الحصار

وسط هالات الدعاية التي تكفلت بها اعلانات التلفزيون وملصقات الشوارع, افتتح في نيويورك مساء امس الجمعة اول عرض لفيلم(الحصار)الذي اشعل شرارة الرفض والسخط بين صفوف العرب والمسلمين المقيمين في الولايات المتحدة. قصد صانعو الفيلم الى استثمار الجو المحموم الذي يسود الشارع الامريكي ازاء قضية الارهاب وجرائم الارهابيين كي يقدموا عملا سينمائيا اسندوا بطولته الى نجوم مشاهير هوليوود من أمثال واشنطن دنزل الممثل الاسود الذي سبق وتألق في فيلم (مالكولم اكس) او قصة حياة الزعيم الزنجي المسلم الذي اغتيل في الستينات. ويشارك في بطولة فيلم الحصار ايضا الممثل الابيض بروس والاس الذي اشتهر بافلام الحركة والاثارة والمغامرات وقد لاحظ النقاد أن سيناريو الفيلم يستوحي في خلفيته محاولة تفجير المركز التجاري في نيويورك وما تردد حول مخططات ارهابية لنسف خطوط المترو ومباني الامم المتحدة وغيرها من معالم نيويورك وقد عمدوا الى الربط بينها وبين شخصيات عربية واسلامية. وقد نظمت جموع العرب والمسلمين الأمريكيين مسيرات احتجاج حاصرت مداخل دور السينما التي تعرض الفيلم حملت لافتات ترفض تسطيح المفاهيم وإلصاق صفة (ارهابي) بالفرد العربي او المسلم. وحذر ناطقون باسم دوائر اسلامية وتجمعات للعرب المقيمين بالولايات المتحدة من خطورة ردود الفعل السلبية التي سوف يتركها الفيلم في نفوس مشاهديه. وقد دعا النادي العربي في جامعة نيويورك الى ندوة عقدت الاربعاء الماضي للتنديد بالفيلم كما حملت شبكة الانترنت رسائل عديدة ترفض مضمون الفيلم بوصفه يحمل خطر التفرقة والعنصرية, وجاء في احداها: عزيزي المشاهد اذا كنت تتخيل ان الايطاليين هم عصابات المافيا وان الاسبان مجرمون وان اليهود بخلاء وان السود مدمنون وان العرب ارهابيون, فسوف تجد متعتك في هذا الفيلم.

تعليقات

تعليقات