كلينتون إلى غزة الشهر المقبل:نتانياهو يهدد بعدم الانسحاب ويسترضي المستوطنين

جدد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مطالبة السلطة الفلسطينية باعتقال30فلسطينيا خلال12اسبوعا والغاء بنود الميثاق الفلسطيني كشرط لتنفيذ اتفاق واي بلانتيشن.وهدد عقب جلسة أولية دامت سبع ساعات ناقش خلالها مجلس الوزراء الاتفاق بعدم الانسحاب من الضفة الغربية رغم اعرابه عن ثقته بموافقة الحكومة على الاتفاق في ختام الاجتماعات التي تستمر اليوم. وأبلغ نتانياهو حكومته بضرورة ان يكون للمستوطنين اليهود رأي حول المناطق التي يمكن الانسحاب منها مؤكدا ان بدء الانسحاب سيتأخر قليلا عن الموعد المقرر في 16 نوفمبر الحالي. وفي تزامن مع بدء مناقشة الحكومة الاسرائيلية للاتفاق طرحت وزارة الاسكان الاسرائيلية مناقصة لبناء 130 وحدة سكنية اضافية للمستوطنين في الضفة, فيما انتقد متحدث باسم السفارة الامريكية التحرك مناشدا الطرفين الامتناع عن محاولة فرض واقع على الارض حتى لا يقوض الثقة في عملية السلام. ورحب الوزراء الفلسطينيون بعقد اجتماع الحكومة الاسرائيلية معربين عن املهم بألا يتعلل نتانياهو بأعذار جديدة. وفيما يتوقع وصول المنسق الأمريكي دنيس روس غدا كشفت مصادر فلسطينية عن زيارة يقوم بها الرئيس بيل كلينتون لغزة في الرابع عشر من الشهر المقبل يلقي خلالها خطابا جماهيريا ولافتتاح مجمع صناعي يجري العمل لتمهيد طرقه حاليا. من جانبه طالب صائب عريقات الادارة الامريكية بأن تلعب دورا اكثر فاعلية ومباشرة لضمان تنفيذ الاتفاق. وفي واشنطن أكد الناطق بلسان الخارجية جيمس روبين ان مطالب نتانياهو الأمنية لتجاوز اتفاق بلانتيشن. وقال نتانياهو في وقت لاحق للقناة الثانية بالتلفزيون الاسرائيلي (اننا نجري مناقشات جادة وتفصيلية ستستمر بالتأكيد عدة ساعات, وبعد ذلك اتوقع تأييد اغلبية واضحة للاتفاق الذي جئنا به من واي بلانتيشن) . وقال نتانياهو في المقابلة التلفزيونية ان اسرائيل ما زالت مصرة على مطلبها بان تعتقل السلطة الفلسطينية على مدى 12 اسبوعا 30 فلسطينيا مشتبها بهم في قتل او محاولة قتل اسرائيليين. واضاف بعد سبع ساعات من بدء محادثات مجلس الوزراء انه اذا ايد الفلسطينيون (الغاء (لبنود) الميثاق الفلسطيني) سنقول انهم نفذوا ما عليهم, واذا لم يفعلوا فاننا ببساطة لن نسلمهم الارض) . ومضى يقول تلقينا من الولايات المتحدة الضمان الذي يوضح ان الثلاثين جميعهم سيعتقلون وفق ترتيب معين بواقع الثلث مع كل عملية اعادة انتشار, مشيرا الى تسليم اسرائيل للاراضي على ثلاث مراحل خلال 12 اسبوعا. وكان نتانياهو قال انه سيرفع الاتفاق الى الكنيست في الاسبوع المقبل وان المرحلة الاولى من تسليم الاراضي المقررة بمقتضى الاتفاق في 16 نوفمبر ستؤجل على الارجح لفترة قصيرة. وردا على سؤال حول احتمالات عقد انتخابات مبكرة قال نتانياهو (امل ان نوحد قوانا, حتى نستمر في قيادة الحكومة والعملية الدبلوماسية الى المفاوضات الاصعب الاخرى) بشأن السلام النهائي. واستمع مجلس الوزراء الاسرائيلى الليلة الماضية الى عرض قدمه رئيس هيئة التخطيط فى الجيش الاسرائيلى (شلومو يناى) ازاء الخرائط المتعلقة بالانسحاب الذى سيتم تطبيقه فى المرحلة الثانية من اعادة الانتشار. وذكر راديو اسرائيل أن هذه الخرائط تشمل القرى اليهودية الاستيطانية التى ستقع بمحاذاة مناطق السلطة الفلسطينية, وأضاف الراديو أن وزير الدفاع الاسرائيلى اسحاق موردخاى قال فى سياق جلسة مجلس الوزراء أن الانجازات التى حققتها اسرائيل فى واى بلانتيشن هى أفضل مما كان يتصور الا ان هذه الانجازات لن تساوى الورق الذي كتبت عليه اذا لم يتقيد الجانبان بالتزاماتهما. وفي تحرك انتقدته الولايات المتحدة طرحت وزارة الاسكان الاسرائيلية أمس مناقصة لتشييد 130 وحدة سكنية اضافية في مستوطنة افني هفتيز في الضفة الغربية بعد يوم واحد من اقامة المستوطنين 17 منزلا متحركا. وقال متحدث باسم السفارة الامريكية (نعتقد ان الطرفين يجب ان يحجما عن محاولة فرض واقع جديد على الارض او تغيير الانماط القائمة حتى لا تقوض الثقة في عملية السلام) . ورحب الوزراء الفلسطينيون بعقد اجتماع الحكومة الاسرائيلية وعبر زياد أبوزياد عضو السلطة الفلسطينية عن أمله ان يسفر اجتماع الحكومة الاسرائيلية عن التصديق على الاتفاق وألا يتعلل نتانياهو بأعذار جديدة لعدم تنفيذه. ووصف المستوطنون اليهود في الخليل يوم التصديق على الاتفاق بأنه (يوم حزين جدا) , واتهم نعام ارنون المتحدث باسم المستوطنين اليهود في المدينة نتانياهو بتضليل الشعب الذي انتخبه وعبر عن امله في ان تجد اسرائيل قائدا جديدا لها قريبا. ونسب راديو لندن لمصادر فلسطينية قولها ان الرئيس كلينتون سيلقي خلال زيارته لمنطقة الحكم الذاتي الفلسطيني خطابا جماهيريا في قطاع غزة وافتتاح مجمع صناعي. ويقول عبدالملك الجابر مدير هيئة المناطق الصناعية الفلسطينية ان الرئيس الامريكي الذي لعب دور الوسيط في اتفاق السلام الاخير سيفتتح المنطقة في منتصف ديسمبر, ووافقت اسرائيل على توفير معدات تفتيش متقدمة تعمل بالاشعة السينية لتيسير عبور السلع غير ان توفير هذه المعدات قد يستغرق عاما سيتعين خلاله تفريغ السفن لاخضاع السلع للتفتيش. ورفضا للحجج الاسرائيلية قدم روبن وهو ينفي تقارير ذكرت ان الولايات المتحدة تميل نحو وجهة النظر الاسرائيلية في النزاع شرحا مفصلا للاجراء الخاص بالاعتقال. وقال وهو يقرأ من نص (يقدم طلب الاعتقال ونقل المشتبه بهم والمتهمين, من خلال الية لجنة قانونية مشتركة من الاسرائيليين والفلسطينيين ويتم الرد عليه, خلال فترة 12 اسبوعا) . واضاف (الطلبات التي تقدم بعد الاسبوع الثامن يتم الرد عليها , خلال اربعة اسابيع من تقديمها) . من جهة اخرى اوضح عريقات ان لجنة مراقبة ثلاثية, تضمه عن الجانب الفلسطيني وروس عن الجانب الامريكي وسكرتير الحكومة الاسرائيلية داني نافيه عن الجانب الاسرائيلي, ستتولى مهمة المتابعة اليومية التفصيلية لتنفيذ الاتفاق. واضاف (كما ان الامريكيين سيشاركون في اعمال كافة اللجان التي ستبحث تنفيذ بنود اتفاق واي والمتعلقة بقضايا المرحلة الانتقالية كقضية المعتقلين والمطار والميناء والممر الامن والشؤون المدنية والاقتصادية) . وأكد وزير الخارجية الاسرائيلية ارييل شارون فى تصريحات له عقب اجتماع مجلس الوزراء الاسرائيلى امس أن اتفاق (واى بلانتيشن) لارجعة فيه. وذكر راديو اسرائيل نقلا عن شارون قوله أنه يتوجب علينا تركيز دعائم الائتلاف الحكومى اذ أن استمرار هذه الحكومة هو الذي يمكن من تقليل المخاطر التي تواجهها اسرائيل الى أقل حد ممكن. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات