الانجيوتنسين يؤدي لتضييق الأوعية وضخامة القلب

أظهرت الدراسات والتجارب التي أجريت طيلة السنوات العشر الماضية ان الانجيوتنسين حينما يعمل على مستقبلات الانجيوتنسين لضبط ارتفاع التوتر الشرياني فان خلايا عضيلة ملساء جديدة تنمو داخل الأوعية الدموية, وفي عضلة القلب أيضا , هذا ما قالته البروفيسورة جواهر ميهتا استاذة امراض القلب والمشرفة على الدراسة والتي اجريت في احد المستشفيات الامريكية. وقد أشارت الى أن زيادة تشكل هذه المادة وزيادة فعاليتها وبلوغها مستويات عالية, يمكن أن تؤدي الى تضييق الأوعية الدموية وضخامة العضلة القلبية وهاتان المشكلتان من بين المشاكل والاضطرابات الشائعة. ومن المعروف أن العديد من الاطباء يقومون بوصف الأدوية لمحاصرة عمل الانجيوتنسين او لحثه على زيادة الافراز, وذلك بشكل روتيني وهذه الأدوية تعطى بمعدل ثلاث مرات كل يوم ولهذا تزداد امكانية ظهور التأثيرات الجانبية. والجدير بالذكر أن الانجيوتنسين هو عبارة عن مادة تفرز من الكلية تعمل على ضبط مستوى ضغط الدم وذلك من خلال عملها وتأثيرها على مواقع خاصة تدعى مستقبلات الانجيوتنسين. واشنطن ــ البيان

تعليقات

تعليقات