عرفات يعلن اعتقال12فلسطينياً مطلوبين في اسرائيل،السلطة تتهم نتانياهو بتدمير الجدول الزمني لــ(واي بلانتيشن)واختراع اتفاق جديد

هدد بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي مجددا بالتراجع عن اتفاق واي بلانتيشن ما لم ينفذ الجانب الفلسطيني تعهداته الأمنية باعتقال30فلسطينيا للاشتباه في تورطهم في قتل أو الشروع في قتل اسرائيليين.وأعلنت اسرائيل اسماء المطلوبين وبينهم12شرطيا من قوات أمن السلطة, وأرجأ للمرة الثالثة اجتماع حكومته للموافقة على الاتفاق . واتهم صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين قبيل توجهه الى واشنطن أمس نتانياهو باختلاق ذريعة للتنصل من التزاماته, واختراع اتفاق غير الذي وقع في واي بلانتيشن وانه يسعى لتدمير الجدول الزمني للاتفاق لتدميره. وفيما أعلن ياسر عرفات في مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه ماريا ان السلطة اعتقلت اثني عشر من الثلاثين المطلوبين لدى اسرائيل, وتعهد الاستمرار في العمل مائة بالمائة لاعتقال الباقين ومنع أي اعتداء ارهابي, معربا عن أمله في سرعة تنفيذ الاتفاق الذي يصل المنسق الامريكي دنيس روس اليوم لمتابعته. وشدد رئيس الوزراء الاسرائيلي على التزام حكومته بتنفيذ وتوسيع المستوطنات وتعهد في حديث لراديو (القناة السابعة) الناطق بلسان المستوطنين باستمرار بناء مستوطنة جبل أبوغنيم ودعم تعزيز الاستيطان والكفاح من أجل كل متر في القدس, وتقليص الانسحاب الذي أقره اتفاق أوسلو. وعشية وصول المنسق الامريكي للمنطقة حسبما هو معلن, هدد نتانياهو بالتراجع عن الاتفاق وأرجأ للمرة الثالثة أمس اجتماعا مقررا لمجلس وزرائه من أجل التصديق على اتفاق الارض مقابل الأمن الذي وقع عليه مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الشهر الماضي من جراء المطالبة بالتزام الفلسطينيين بالشروط الامنية. وقال بىان المكتب الصحفى للحكومة الاسرائىلىة انه من بىن الثلاثىن خمسة مطلوبون للشروع فى القتل وشخص قتل احد اقاربه لتآمره المزعوم مع اسرائىل. ومضى البىان ىقول (من بىن الثلاثىن ارهابىا 12 ىعملون حالىا فى الشرطة الفلسطىنىة) , وزعمت ان العدىد من المشتبه بهم احتجزتهم قوات الامن الفلسطىنىة من قبل ولكن افرجت عنهم ثانىة. وقال صائب عرىقات كبىر المفاوضىن الفلسطىنىىن ان نتانىاهو ىحاول خلق عراقىل فىما ىتعلق بالقضىة الامنىة, وىخلق ذرىعة للتملص واعادة اختراع اتفاق جدىد. وذكرت شبكة (سي.ان.ان) الاخبارية الامريكية ان زيارة عريقات لواشنطن تأتي في أعقاب قرار رئيس الوزراء الاسرائيلي تأجيل اجتماع الحكومة لبحث الاتفاق بدعوى عدم تقديم الفلسطينيين الضمانات الأمنية التي تعهدوا بها طبقا لاتفاق السلام. وقال عريقات في تصريح لوكالة (فرانس برس) نستغرب التناقض في تصريحات المتحدث باسم الخارجية الأمريكية روبين الاخيرة والتي تتعارض مع ما كانت الادارة الامريكية اعلنته قبل ذلك بيوم واحد من ان الفلسطينيين اوفوا بالتزاماتهم وان الخطة الامنية تتوافق مع التعهدات التي قطعوها) واضاف (اعتقد ان على روبين الاطلاع بشكل افضل على الحقائق, لا ان يروج افكارا استنادا الى المعلومات الخاطئة التي يزوده البعض بها) . وكان روبين اشار في تصريحات امس الأول الى ضرورة تقديم ايضاحات حول (المواعيد) التي تطالب بها اسرائيل لاعتقال ثلاثين فلسطينيا يشتبه في قيامهم بأعمال ارهابية, مضيفا (اننا بصدد مناقشتها) دون ان يقدم مزيدا من التفاصيل. واوضح عريقات انه اجرى ليل امس اتصالا آخر مع المبعوث الأمريكي دنيس روس اكد خلاله على (ضرورة التدخل الفوري للادارة الامريكية من اجل انقاذ اتفاق واي الذي يسعى نتانياهو لتدميره) . وتابع يقول ان (خطة نتانياهو تقوم على تدمير الجدول الزمني للاتفاق باعتباره الامر الجوهري فيه, وهو اذا دمر هذا الجدول الزمني فقد دمر الاتفاق) . وقال عريقات ان (الاسرائيليين ما زالوا يماطلون في تنفيذ القضايا الواردة في الاتفاق مثل المعتقلين والمطار والميناء والممر الامن والشؤون الاقتصادية وغير ذلك) . من جانبه قال ياسر عرفات في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الاسباني (لن نسمح باي اعتداء ارهابي) , موضحا ان (القوات المتطرفة) الفلسطينية والاسرائيلية (تتعاون لانهاء عملية السلام) . وتابع الرئيس الفلسطيني (نحن في انتظار (الموفد الامريكي الخاص) ليتابع عن كثب تنفيذ) اتفاق واي بلانتيشن. ثم اعرب عن شكره الى اسبانيا لدعمها عملية السلام في الشرق الاوسط. واعرب رئيس الحكومة الاسبانية من جهته عن دعمه للموقف الفلسطيني قائلا (ان موقف الفلسطينيين صحيح وايجابي( لأنهم يحترمون مضمون الاتفاق. وفي السياق نفسه, أكد محمد دحلان رئيس الأمن الوقائي انه (في الاجتماعات التي عقدت مؤخرا مع المسؤولين الأمنيين الامريكيين والمسؤولين الاسرائيليين بمن فيهم مدير جهاز الاستخبارات الداخلية (الشين بيت) ورئيس الأركان شاؤول موفاز فقد تلقينا ردودا ايجابية على الخطة الفلسطينية) . وعلى صعيد استرضاء نتانياهو للمستوطنين تعهد في حديث لراديو القناة السابعة وفي حديث مع صحيفة (هستوفيه) انه يسعى لوقف الاندفاع السريع للانسحاب الى حدود الرابع من يونيو 1967 وتقليص اضرار اتفاق أوسلو. وأكد ان حكومته تضع نصب أعينها الحفاظ على أقصى حد من الاستيطان واستكمال بناء مستوطنة أبوغنيم حتى عام 2000. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات