روسيا تبحث ترحيل أوجلان وتركيا تقتل كرديين على حدود سوريا

قتلت قوات الأمن التركية عنصرين من حزب العمال الكردستاني على الحدود السورية في أول حادث من نوعه منذ توقيع اتفاق اضنة الأمني بين انقرة ودمشق , وفيما قالت صحيفة تركية ان روسيا تحاول مع السودان وليبيا من أجل موافقة احدى الدولتين على ترحيل عبد الله أوجلان زعيم الحزب الى أراضيها , فيما اكدت أرمينيا انها لن تمنحه حق اللجوء على أراضيها. وذكرت مصادر الأمن التركية امس ان اثنين من عناصر حزب العمال لقيا مصرعهما في عملية تبادل للنار الليلة قبل الماضية باحدى القرى الحدودية التابعة لمحافظة ماردين, غير ان تلك المصادر اشارت الى انها حصلت على معلومات تفيد بأن العنصرين تسللا الى الحدود قادمين من سوريا لكن دون معرفة ما إذا كان بسبب ملاحقة القوات السورية لهما أم لا. على صعيد آخر قالت صحيفة (صباح) التركية أمس أن روسيا تقوم حاليا بمسعى لدى كل من السودان وليبيا من أجل الحصول على موافقة احدى الدولتين بالسماح لزعيم حزب العمال عبد الله أوجلان الموجود حاليا في روسيا وفقا لمعلومات المخابرات التركية بالتواجد على أراضيها. وقالت الصحيفة ان المسؤولين الروس طلبوا من أوجلان عدم اجراء أية مكالمات هاتفية حتى لايتم معرفة موقعه الحالي, وفيما له صلة نقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة قولها انه تم تعيين مراد كاريلان رئيسا مؤقتا للجنة المركزية لحزب العمال الكردستاني وذلك خلال اجتماع عقده أعضاء اللجنة في شمالي العراق بطلب من أوجلان بعد ان انقطعت صلته بأعضاء حزبه مشيرة الى انه سيتم في ضوء ذلك اجراء تغييرات في كوادر الحزب. في السياق ذاته اعلن المتحدث باسم الرئيس الارمني فاجيه جابريليان أمس ان ارمينيا لن تمنح اللجوء لأوجلان الذي تطالب السلطات التركية بتسليمه اليها. واعلن جابريليان (ان زعيم الاكراد ليس موجودا على الاراضي الارمنية ولم يتواجد فيها ابدا ولا تنوي ارمينيا منحه اللجوء) . ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات