خرازي يزور الرياض وبغداد

أعلنت طهران امس ان كمال خرازي وزير الخارجية يعتزم زيارة كل من السعودية والعراق, وفيما تحدد الخميس المقبل موعدا لبدء زيارة الرياض لم تشر صحيفة(طهران تايمز)الى موعد وصول خرازي الى بغداد واكتفت بالقول ان الزيارة ستتم قريبا . وقال السفير الايراني لدى السعودية محمد رضا نوري امس ان خرازي سيصل الى جدة يوم الخميس وسيؤدي العمرة قبل ان يتوجه الى الرياض بعد ذلك بيومين لمقابلة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وعدد من كبار المسؤولين. وابلغ نوري رويترز ان خرازي سيجري محادثات ايضا مع نظيره السعودي الامير سعود الفيصل بشأن قضايا ثنائية واقليمية ودولية. واضاف انهما سيناقشان ايضا بؤر التوتر في المنطقة بما فيها افغانستان. وسيغادر خرازي المملكة يوم الاحد المقبل. وذكرت مصادر ان الرياض ستشهد في منتصف شهر ديسمبر المقبل اول اجتماع للجنة السعودية الايرانية المشتركة التي يترأسها وزيرا الاقتصاد في البلدين وذلك للبحث في آفاق التعاون الاقتصادي والتقني والتجاري الثنائي. موضحا ان اجتماعا تحضيريا على مستوى الوكلاء سيعقد قبل ذلك باسبوعين في حين تجرى الاستعدادات لافتتاح اول معرض تجارى ايرانى في المملكة تشارك فيه قرابة مائة وخمسين شركة وسيتزامن افتتاحه مع اجتماعات اللجنة المشتركة. في سياق اخر نقلت صحيفة (ايران تايمز) امس عن نائب وزير الخارجية الايراني محمد صدر قوله ان خرازي سيقوم (قريبا) بزيارة رسمية الى بغداد. واضاف صدر الذي لم يحدد الموعد الدقيق لهذه الزيارة ان النائب الاول للرئيس الايراني حسن حبيبي سيقوم كذلك بزيارة العراق بعد زيارة خرازي. وستكون زيارة حبيبي اذا تأكدت اهم زيارة لمسؤول ايراني الى العراق منذ انتهاء الحرب بين البلدين في 1988. وكان وفد اقتصادي ايراني برئاسة وزير التجارة محمد شريعتمداري زار العراق مؤخرا للمشاركة في معرض بغداد الدولي وتنشيط التعاون بين البلدين. وشاركت ايران في العام الماضي في معرض بغداد لكن مشاركتها كانت اهم هذه السنة. كذلك قام وزير الخارجية العراقي محمد سعيد الصحاف بزيارة رسمية الى طهران في يناير الماضي. ولا تزال مسألة الاسرى والمفقودين في الحرب تشكل عائقا امام تطبيع كامل للعلاقات بين البلدين بعد عشر سنوات على انتهاء الحرب بينهما. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات