طلب جديد للسماح بنقل السيارات من دبي الى العراق

اعلن مسؤول كبير بالشركة التي تدير الخط الملاحي البحري بين ميناء راشد بدبي وام قصر بالعراق ان الشركة تبحث امكانية تقديم طلب جديد للجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة للسماح بنقل السيارات الى العراق عبر الخط البحري بين دبي والعراق عبر القنوات الدبلوماسية بعد رفض الطلب الأول . وأوضح محمد حمدان الشامسي العضو المنتدب بشركة نايف للخدمات البحرية المسؤولة والممولة للخط البحري في تصريح لـ (البيان) ان الطلب الجديد سيكون أكثر ايضاحا من سابقه ويتضمن التأكيد على ضرورة المساواة في التعامل بين الخط البري بين الاردن والعراق والخط البحري بين دبي والعراق للسماح بنقل السيارات لتسهيل الانتقال للاشخاص فيما يتعلق بالاغراض الشخصية في ظل صعوبة المواصلات في ظروف الحصار المفروض على العراق. وكشف الشامسي عن طلب من قوة تفتيش الأمم المتحدة الموجودة في مياه الخليج لمعاينة الباخرة (جبل علي ـ 1) التي من المقرر تسييرها على الخط البحري الى العراق في الرحلة الاولى على الخط يوم السبت المقبل. وأكد ان رفض الطلب من جانب لجنة العقوبات لن يؤثر على تنفيذ الرحلة الاولى بين ميناءي راشد بدبي وأم قصر بالعراق في السابع من نوفمبر الجاري, حيث تم فتح باب الحجز يوم السبت الماضي, وبلغ عدد الطلبات التي قدمها الراغبون في القيام بالرحلة على الخط حوالي 80 طلبا. كتب - عادل السنهوري

تعليقات

تعليقات