العلم اليمني يرفرف فوق حنيش وصنعاء تؤكد عدم استخدامها عسكريا

ارتفع العلم اليمني مرة أخرى امس ليرفرف على جزيرة حنيش التي عادت للسيادة اليمنية بعد احتلال من قبل أرتيريا دام ثلاث سنوات . ورفع وزير الدفاع اليمني محمد ضيف الله محمد خلال احتفال أقيم بالجزيرة عصر امس علم بلاده على حنيش في الوقت الذي تحركت فيه قوات من الجيش والبحرية اليمنية الى الجزيرة وغادرتها القوات الاريترية على متن طائرة مروحية وسفينة. وفي تصريح لــ (البيان) قال محمد ضيف الله ان رفع العلم اليمني مرة اخرى على الجزيرة جاء بعد أن أكد اليمن موقفه في حل القضايا والنزاعات الحدودية سلميا, وأشاد بالموقف الاريتري بقبول حكم الهيئة الدولية. وفي القاهرة اعلن نائب رئيس وزراء اليمن ووزير خارجيتها عبد القادر باجمال ان جزر حنيش لن تستخدم لاغراض عسكرية, بل ستكون جسر محبة وتواصل بين دول الجوار في البحر الاحمر, وانها ستكون محل تنمية اقتصادية مفتوحة للسياحة. وصرح غالب جميل وكيل الخارجية اليمنية لــ (البيان) بأن تسليم الجانب الاريتري للجزيرة قبل شهر عن الموعد المحدد الذي حددته الهيئة الدولية بتسعين يوما من صدور الحكم يعكس حسن النوايا. وحول المشاريع المستقبلية في الجزيرة قال جميل أن الجميع سيعود الى الجزيرة كسائحين, وستشهد الجزيرة استثمارات في الجانب السياحي والسياحة البحرية. من جهته رفض الرائد احمد علي قائد القوات البحرية الاريترية الادلاء بأي تصريح واكتفى بالتأكيد على اتفاق قيادتي البلدين على حل النزاع بالطرق السلمية. وكانت كتيبة من قوات المشاة اليمنية تواجدت في الجزيرة عند مراسم رفع العلم, وحوالي ثلاثين فردا من القوات البحرية وعشرة زوارق بحرية. حنيش ــ عبدالله سعد

تعليقات

تعليقات