كلينتون: زيارتي لغزة لا تمهد للاعتراف بالدولة الفلسطينية

صرح الرئيس الامريكي بيل كلينتون في مقابلة مع التلفزيون الاسرائيلي امس ان زيارته المرتقبة لقطاع غزة لا يتعين النظر اليها على انها خطوة اولى وتمهيد امريكي على طريق الاعتراف بدولة فلسطينية.وقال كلينتون ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو هو الذي طلب منه خلال قمة واي بلانتيشن حضور اجتماع ينتظر ان يشمل الغاء لفقرات في الميثاق الوطني الفلسطيني تدعو إلى تدمير اسرائيل. وسئل كلينتون بشأن ما اذا كانت زيارته ستعتبر خطوة اولية من جانب واشنطن نحو الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة فرد على القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي قائلا (اذا كان الامر كذلك فانني اعتقد انه خطأ لانني حاولت الالتزام تماما بموقف الولايات المتحدة بأننا لن نتخذ موقفا بشأن أي من قضايا الوضع النهائي) . ويعتقد الكثيرون ان اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني لإلغاء الميثاق سيعقد الشهر المقبل. وفي اشارة الى نتانياهو قال كلينتون (اراد رئيس الوزراء ان اذهب إلى هناك واراد منا جميعا ان نقوم بهذه الخطوة) . واضاف (سألتهما عرفات ونتانياهو, عما اذا كانا سيلتقيان وعما اذا كانا سيلقيان نفس الخطابات امام الجماهير الفلسطينية والاسرائيلية فقالا انهما سيفعلان ذلك, وأود ان أرى ذلك يحدث) . وتابع قوله (سيساعد الفلسطينيين ان يقول عرفات للاسرائيليين نفس ما يقوله للفلسطينيين, وسيساعد هذا الاسرائيليين.. اعتقد ذلك) . بقلم: الفن توفلر

تعليقات

تعليقات