مبارك والأسد يبحثان اليوم تطورات عملية السلام والازمة السورية التركية

يقوم الرئيس السوري حافظ الأسد اليوم الاحد بزيارة سريعة لمصر يجتمع خلالها مع الرئيس حسني مبارك لاستعراض عدد من القضايا التي تهم البلدين لاسيما ما يتعلق بتطورات عملية السلام في الشرق الاوسط والتوتر الاخير بين سوريا وتركيا . وقال السفير السوري لدى القاهرة عيسى درويش ان اجتماع الرئيسين الذى سيجرى فى منتجع شرم الشيخ بشبه جزيرة سيناء سيتناول التطورات الخاصة بالازمة الاخيرة بين سوريا وتركيا والدور المصرى خاصة فى ضوء اتفاق امنى ابرم بين الجانبين. وذكرت مصادر مطلعه في القاهرة ان الاجتماع سيتناول كذلك آخر تطورات قضية السلام فى الشرق الاوسط فى ضوء استمرار الحكومة الاسرائيلية اليمينية برئاسة بنيامين نتانياهو فى سياساتها المناوئة لتحريك السلام على جميع مساراته. وقالت ان الرئيسين السورى والمصرى سيبحثان كذلك دعم العلاقات الثنائية فى مختلف مجالاتها, وكان من المقرر ان يقوم بهذه الزيارة وزير الخارجية السوري فاروق الشرع الا ان الاسد قرر الحضور بنفسه. وكانت آخر زيارة للرئيس الاسد لمصر قد جرت فى يوليو الماضى بمدينة الاسكندرية الساحلية فيما جرى آخر لقاء بين الرئيسين فى مطار دمشق الدولى فى السادس من الشهر الماضي عقب زيارة قصيرة للرئيس المصرى لتركيا فى اطار جهود انهاء التوتر السورى التركى بالطرق السلمية. ويأتي هذا اللقاء بين الاسد ومبارك بعد اسبوع على توقيع الاتفاق الفلسطيني الاسرائيلي في واي بلانتيشن في 23 اكتوبر الماضي. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات