اليمن يتسلم حنيش اليوم

يتسلم اليمن اليوم جزيرة حنيش من القوات الاريترية وفقا لقرار هيئة التحكيم الدولية والقاضى بأحقية اليمن للجزيرة. ومن جهة اخرى يقوم الرئيس الاريترى اسياسى افورقى الاربعاء المقبل بزيارة إلى اليمن تلبية لدعوة من الرئيس اليمنى على عبد الله صالح . وكان الرئيس الاريترى اصدر توجيهاته بتسليم الجزيرة مع كافة المنشآت المستخدمة عليها فى الاول من نوفمبر الى القوات اليمنية. وكان الرئيس الاريتري اجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره اليمني في اعقاب الحكم الدولي الخاص بالتحكيم بين البلدين والذي اصبحت جزر حنيش بمقتضاه جزءا لا يتجزءا من الاراضي اليمنية. وتبعت هذا الحوار مبادرة من جانب الرئيس اليمنى بارسال وفد الى اريتريا برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالقادر باجمال للقاء أفورقى وعاد الوفد الى صنعاء مصطحبا على الطائرة التى أقلته وفدا اريتريا لحضور احتفالات الثورة اليمنية. ويرى المراقبون أن هذه اللقاءات تؤكد عودة العلاقات الطبيعية بين البلدين وأيضا بين الرئيسين اللذين تربطهما علاقات شخصية خاصة وودية. وتعتزم الحكومة اليمنية تسيير رحلات جوية الى الجزيرة الواقعة عند المدخل الجنوبى للبحر الاحمر بعد استكمال التجهيزات الخاصة بانشاء مطار فيها بما يجعل من حنيش الكبرى احدى المناطق الجاذبة للاستثمارات السياحية خاصة فى مجال رياضة الغوص البحري. وكانت القوات الفرنسية المكلفة بمراقبة جزيرة حنيش الكبرى منذ 1996 بعد لجوء اليمن واريتريا الى التحكيم قد أعلنت أن القوات الاريترية قد بدأت بالفعل فى الانسحاب من الجزيرة التى احتلتها منذ ديسمبر عام 1995. ويذكر أن هيئة التحكيم الدولية كانت قد أصدرت فى التاسع من شهر اكتوبر الماضي حكما يقضى باعادة السيادة اليمنية على غالبية جزر أرخبيل حنيش ومنها جزيرة حنيش الكبرى و(زفر) و(جبل الطير) و(الزبير) والتى تعتبر ذات موقع استراتيجى هام لمضيق باب المندب عند المدخل الجنوبى للبحر الأحمر ليسدل الصراع حول هذه الجزيرة والذى دام اكثر من عامين. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات