جهاز تشويش ضد الهاتف المحمول

طور خبراء مركز الاتصالات (نيت لاين) في بريطانيا جهاز تشويش الكترونيا يوقف عمل جميع الهواتف المحمولة الموجودة ضمن مسافة100ياردة من الجهاز, لمواجهة ازعاج تلك الهواتف, خاصة في المطاعم ودور السينما والمسارح والمستشفيات . وسيضع الجهاز الجديد حدا لأصوات الرنين المزعجة والمحادثات الهاتفية التي تثير أعصاب الزبائن الآخرين, حيث سيتم ذلك بمجرد الضغط على زر واحد لا أكثر. ويحتوي الجهاز الجديد الذي تبلغ تكلفته 760 جنيها استرلينيا على معالج صغير يلتقط الاشارات التي ترسلها الهواتف النقالة ثم يقوم بارسال موجات تشويش على نفس التردد بحيث تعطل هذه الموجات عمل الهاتف المحمول من دون ان يعرف صاحبه انه تم التشويش على هاتفه, إذ ان شاشة الهاتف تشير فقط الى عدم استقبال أي اشارات. وسيسمح الاختراع الجديد للمطاعم والقطارات والمستشفيات والأماكن الاخرى التي تمنع استخدام الهاتف المحمول بايجاد أول طريقة عملية لاجبار الزبائن على التقيد بتعليمات المنع. ويقول خبراء من مركز تقنيات الاتصالات (نيت لاين) في بريطانيا انه سيتم طرح الجهاز الجديد في الأسواق اعتبارا من بداية السنة المقبلة. ويعتبر أحد هؤلاء الخبراء استخدام الهواتف المحمولة في بعض الأماكن مثل المطاعم والقطارات ظاهرة غير اجتماعية, ولكنها حسب تعبيره, تصبح أمرا لا يطاق عندما تستخدم في دور عرض السينما وصالات المسارح. ويضيف: (ان أي شيء من شأنه ان يضع حدا لهذه الظاهرة سوف يلقى رواجا كبيرا في الأسواق) . الجدير بالذكر ان شركة (نيت لاين) تعمل الآن على اجراء بعض التعديلات على هذا الجهاز لتجنب أي مشاكل قانونية, حيث ان القانون البريطاني يضع قيودا كثيرة على استخدام أجهزة التشويش الالكتروني. وستكون المستشفيات من أكبر المستفيدين من التقنية الجديدة, إذ ان الكثير منها يحظر استعمال الهواتف المحمولة داخل أبنيتها لأن من شأن هذه الهواتف التشويش على التجهيزات الطبية التي تكون على درجة عالية من الحساسية. ويتوقع الخبراء ان يحقق الجهاز الجديد أعلى نسبة مبيعات في المجمعات الترفيهية, حيث لاتزال مشكلة الهواتف المحمولة تثير جدلا كبيرا حتى الآن. يثبت جهاز التشويش على جدار الغرف التي يحظر استخدام الهواتف المحمولة فيها حيث ترسل هذه الأجهزة أمواجا لاسلكية تشوش على الهواتف المحمولة يتم تعطيل عمل أجهزة الهواتف المحمولة الى ان يطغى جهاز التشويش لندن ـ البيان

تعليقات

تعليقات