نشاط دبلوماسي في جنوب لبنانو(تفاهم ابريل)يشيد بتعاون الاطراف

شهدت منطقة الجنوب امس انشطة دبلوماسية دولية متنوعة بدأت بانعقاد لجنة (تفاهم ابريل) لاجتماع في مقر القيادة الدولية في الناقورة للبحث بشكويين قدمهما لبنان وثالثة كانت اسرائيل قد تقدمت بها.واقرت المجموعة في نهاية اجتماعها ان مجموعة لبنانية مسلحة اطلقت قذيفتي هاون من على مقربة من ستة منازل في منطقة جباع, كما اقرت ان اسرائيل والمتعاملين معها اطلقت سبع قذائف من عيار 120 ملليمتراً بعد الظهر, بالاضافة الى عدة قذائف اخرى اطلقت فيما بعد, سقطت جميعها في بلدة عربصاليم, ادت الى جرح مدنيين وتضرر خمسة منازل وسيارة وشبكة الكهرباء, مما يشكل خرقاً لـ (التفاهم) . كما ان مجموعة المراقبة لاحظت استعداد الاطراف لتحمل مسؤولية اعمالهم واعمال اولئك المتعاونين معهم, وعبرت عن املها ان مثل هذا الموقف البناء سوف يساعد في تضييق بنود التفاهم التي تهدف الى حماية المدنيين وممتلكاتهم. وتفقد منطقة الجنوب امس مدير قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية البريطانية ديريك بلمبلي الذي اكد ان بلاده مهتمة جدياً بحصول تقدم على صعيد مفاوضات السلام. ويلتقي بلمبلي رئيس مجلس النواب نبيه بري ثم الرئيس الياس الهراوي, بعد ان كان قد اجتمع بوزير الخارجية فارس بويز, وذلك قبل ان يتوجه الى دمشق في زيارة رسمية يلتقي خلالها بكبار المسؤولين السوريين. من جهته اكد سفير فرنسا في لبنان دانيال جوانو دعم بلاده للبنان من اجل تحرير ارضه من الاحتلال الاسرائيلي وتنفيذ القرار 425 فوراً ولفت الى ان فرنسا ستواصل مساعيها للافراج عن كافة الاسرى والمعتقلين في السجون الاسرائيلية, وهي ساهمت في عملية التبادل الاخيرة في اطلاق سراح سهى بشارة, وقال:(نرى انه مع الوقت والصبر والمقاومة سنتوصل الى حل) . وجاء حديث السفير الفرنسي خلال جولة قام بها امس على عدد من المؤسسات الرسمية والتربوية في منطقة النبطية يرافقه القنصل العام فرنسوا بونج والملحق الاقتصادي التجاري مارثان باسكو والملحق الثقافي آلان فوكيه, وملحق السفارة مارك بانييه. بيروت ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات