EMTC

لجنة قضائية تسمح بنشر مكالمات مونيكا وليندا

اعطت اللجنة القضائية بمجلس النواب الامريكي الضوء الأخضر الليلة قبل الماضية لنشر آلاف الصفحات الاضافية من تقرير المحقق المستقل كينيث ستار فضلا عن الشرائط الصوتية لما سجلته ليندا تريب صديقة مونيكا لوينسكي سرا لمكالماتهما عن علاقتها الحميمة بالرئيس الامريكي بيل كلينتون, يأتي هذا في الوقت الذي ذكر فيه مكتب ستار ان ليندا وهي الشاهدة الرئيسية بالقضية قد تتهم بالكذب تحت القسم امام هيئة المحلفين العليا. وصوتت اللجنة بأغلبية 35 صوتا دون اعتراض احد على حذف اجزاء من التسجيلات تتضمن اسرارا شخصية ومواد حساسة اخرى, وقال متحدث باسم اللجنة القضائية ان نسخة منقحة من شرائط التسجيل ستنشر الاسبوع الحالي, ولكن اذاعة شرائط التسجيل الصوتية قد تستغرق عشرة ايام من أجل اعداد نسخ مطابقة لها. وكانت ليندا تريب وهي موظفة سابقة في البيت الابيض عملت مع مونيكا في وزارة الدفاع لاحقا قد توجهت لستار في يناير الماضي ومعها شرائط مسجل عليها 20 ساعة من مكالمات صديقتها عن العلاقة مع الرئيس. وجمعت تريب ما مجموعه 26 شريطا في الفترة ما بين اكتوبر 97 ويناير 1998 ادى حصول ستار عليها لدفع تحقيقاته حول الفضيحة والتي ادت لرصد 11 اتهاما ضد الرئيس. وادعت ليندا انها قدمت التسجيلات لستار حرصا على اظهار الحقيقة وليس لاغراض سياسية, الا ان مونيكا اعلنت انها اصبحت تكره صديقتها. والغريب في الادلة الجديدة التي جمعها ستار ان من كشفت عنها وهي ليندا قد تخضع قريبا للتحقيق من قبل ستار, فالمحقق المستقل قلب الطاولة على واحدة من أهم الشهود بقضيته, ويبحث الآن احتمال قيام تريب بنسخ صور للتسجيلات الاصلية والتلاعب في تسعة من الشرائط السرية, وكشف ستار عن انه اخضع الشرائط لفحص من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي اي) للتأكد منها, الا ان الفحص اثار عددا من الاسئلة حيث ان بعض الشرائط ظهرت انها منسوخة, وردت ليندا على ذلك بالقول ان المسجل كان يتوقف اثناء التسجيل. وقال مكتب ستار انه ا ذا كانت تريب قد نسخت احد الشرائط او علمت ان احدا قام بذلك, فانها تكون قد كذبت تحت القسم في شهادتها امام هيئة المحلفين, كما انها قد تواجه تحقيقا آخر منفصلا يتمثل في كونها, خرقت قانون ميرلاند عندما قامت بتسجيل الشرائط دون الحصول على اذن, ولكن ليندا ومحاميها ينفون ارتكاب اي عمل خاطئ. واكد الناطق باسم البيت الابيض جيمس كينيدي الذي يرافق الرئيس الامريكي الموجود في سانيفالي في كاليفورنيا, وهي احدى المحطات في جولة يقوم بها كلينتون, قرار نشر تلك المواد. وقال ان (اي مواطن يواجه اتهامات كتلك التي اطلقها ستار له الحق بالتدقيق في الوقائع المطروحة وبأن يتمكن من ان يرد جديا قبل ان تنشر في جميع انحاء العالم بسرعة الضوء) مشيرا الى ان تصويت اللجنة القضائية لا يمكن الا ان (يضاعف قلق) البيت الابيض (حيال تحيز) النواب في اللجنة. ــ ا.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات