النزاع السياسي الماليزي يتحول الى(خناقة)نسائية

اتخذ النزاع السياسي في ماليزيا امس منعطفا جديدا اذ تحول الى معركة (نسائية) حيث حذرت اسماء محمد زوجة رئيس الوزراء مهاتير محمد عزيزة اسماعيل زوجة وزير المالية المعزول انور ابراهيم من التدخل في شؤون البلاد السياسية . وتواجه عزيزة عقوبة السجن في حالة القائها خطابات جماهيرية. ووصفت اسماء محمد امس زوجة انور ابراهيم بـ صديقتها العزيزة وطالبتها بعدم الخوض في السياسة والتحكم في عواطفها ورعاية اطفالها الستة. وطالبتها باتخاذ الحذر في القائها الخطب داخل وخارج ماليزيا. والتقت اسماء بعزيزة آخر مرة عندما اقيل انور ابراهيم من منصبه. واغلقت الشرطة امس الطرق المؤدية الى منزل وزير المالية المعزول لمنع المؤيدين من الوصول اليه. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات