كلينتون يقدم عرضا لـ(التمثيل الصامت) كتب- محمد خالد

قدم الرئيس الامريكي بيل كلينتون عرضا حيا ومطولا لكل حركات التمثيل الصامت خلال شهادته المريرة امام هيئة محلفين عليا في السابع عشر من اغسطس الماضي والتي اذاعتها شبكات التلفزة عبر العالم أمس . استخدم كلينتون كل اعضاء جسده هزا وتحريكا اثناء ادلائه بالشهادة, ليس للتعبير عن كلامه, ولكن بسبب الارتباك والانفعال الذي لطخه طوال الشهادة. ابتسم كلينتون قليلا خلال الشهادة التي تمت عبر دائرة تلفزيونية مغلقة وزم شفتيه كثيرا.. واطرق برأسه آلاف المرات, وضيق حدقتي عينيه انفعالا طوال حديثه. وحرك كلينتون يديه ذات اليمين وذات اليسار نحو 123مرة, ووضعهما متقابلتين كتلميذ على صدره 19 مرة, وشبك بينهما 43 مرة, وهزهما عشرات المرات. ووضع كلينتون يديه مطبقتين على فمه وخده 79 مرة, ويده اليسرى على خده اطراقا 26 مرة. ولوح كلينتون باصبعه اربع مرات في وجه المحقق المستقل كينث ستار ومساعديه اثناء الاستجواب, واستخدم سبابتي يديه الاثنتين للتعبير. وكان لافتا للنظر خلال الشهادة ان كلينتون الذي اعيته السبل في وجه سيل الاسئلة التي امطره المحققون بها, شرب كمية وفيرة من الماء والكولا اذ تجرع الماء 17 مرة من كوب موضوع الى يمينه ثم تحول الى الكولا ليحتسي منها 21 رشفة من علب وضعت بجانبه, قبل ان يعود الى الماء مرة اخرى. وظل كلينتون على مدى اربع ساعات ونصف الساعة التي استغرقتها الشهادة يتقلب بين الماء والكولا لتبديد ارتباكه أو لكسب الوقت أو حتى لبل ريقه بسبب الكلام الكثير أو الانفعال, ورفع كلينتون العلبة مرة ليشرب ثم تخلى عن المحاولة قبل ان يعاودها بعد دقيقة. وبدا الرئيس الامريكي الذي ارتدى حلة رمادية اللون وقميصا ازرق فاتحا وربطة عنق خضراء متشنجا جدا خلال الاستجواب, كما ابدى تماسكا في بعض الاحيان لكنه سرعان ما يعود إلى الانكسار والارتباك والشحوب في وجه سيل الاسئلة التي حاصرته عن علاقته بمونيكا لوينسكي. وفي سياق حالة الارتباك التي لازمته, قام كلينتون بحركات عدة لا معنى لها اذ لبس نظارته 35 مرة دون داع, وخلعها وسط انهماكه في القراءة ولوح بها في الهواء, وقبض عليها بقوة, ولعقها بفمه مراراً قبل ان يعيدها إلى الطاولة. ومسح كلينتون فمه بمنديل ورقي 3 مرات ونظر إلى ساعته مرة, وهز رأسه وكتفيه 6 مرات وفرك انفه وعينيه 4 مرات وتنحنح 5 مرات وكح مرة واحدة اعتذر عنها بكلمة (آسف) , وثبت كلينتون نظراته على الارض مرارا كما تطلع إلى السقف مرتين. وطوال الاستجواب, اطلق كلينتون ضحكة شاحبة واحدة, لكنه ابتسم 5 مرات, اربع منها للاستهزاء بالاسئلة التي وجهت اليه والخامسة ارتباكاً عندما وجه اليه سؤال حول قيامه باستخدام سيجار اثناء علاقته بمونيكا. وكانت جلسة الرئيس الامريكي كصنم طوال الجلسة تثير الشفقة, لكنه قام بالتململ 17 مرة, والاعتدال في جلسته 28 مرة. وخلال الاستجواب تحشرج صوت كلينتون مرات عدة... وتلجلج في الكلام لكنه عمد في مرات اخرى كثيرة الى الضغط على الحروف, وثار في وجه المحققين مستخدما كلمة (انظروا) مرتين. ومع توالي الاسئلة عليه, بدا انه فقد اعصابه فتخلى عن دور السياسي المصقول الذي يعرفه عامة الشعب مستخدما لغة حادة في وجه المحققين, واحيانا عدوانية ومتهيجة. وعندما سأله المحقق للمرة الرابعة عن طبيعة علاقته مع مونيكا وما اذا كانت تتطابق مع تعريفه للجنس بقوله (انظر... لقد اجبت على هذا السؤال اربع مرات... الامر واضح... واعتقد انكم تتبعون نفس استراتيجية محامي باولا جونز) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات