ريتر يتهم بغداد بإعادة بناء الجيش: العراق يوقف التعاون مع اللجنة الدولية

تصاعدت الأزمة القائمة بين العراق والأمم المتحدة بشأن اعمال لجنة التفتيش الدولية عن الاسلحة العراقية باعتماد القيادة العراقية امس قرارا بوقف التعاون مع اللجنة فيما اتهم المفتش السابق سكوت ريتر بغداد بمحاولة اعادة بناء الجيش العراقي رغم العقوبات الدولية المفروضة عليه . واعتمدت القيادة العراقية امس توصيات المجلس الوطني العراقي (البرلمان) بوقف التعاون مع لجنة الامم المتحدة الخاصة لنزع اسلحة الدمار الشامل العراقية (يونيسكوم) ودعت مجلس الامن الى الغاء قراره رقم 1194 الذي تم التصويت عليه في التاسع من سبتمبر الجاري. وجاء فى بيان صدر اثر اجتماع لمجلس قيادة الثورة وقيادة حزب البعث برئاسة الرئيس صدام حسين (ترى القيادة ان قرارات وتوصيات المجلس الوطني هي فى الاتجاه الصحيح وهي تعبر عن مشاعر الشعب العراقي الغاضبة على الموقف المشين لمجلس الامن الذي ابقى على حصاره الجائر على شعبنا طيلة سنوات تحت تأثير الضغط والابتزاز الامريكي) . واضاف البيان (وترى القيادة ان قرارات وتوصيات المجلس الوطني لا بد من ان توضع موضع التطبيق في الوقت المناسب وسيكون الزمن اقصر اذا تمادت امريكا وبريطانيا في مواقفهما العدائية واستمرتا في ممارسة الضغط والابتزاز على الامم المتحدة) بهدف الابقاء على الحظر المفروض على العراق منذ اغسطس 1990. واكدت القيادة العراقية انها ستوقف تعاونها مع يونيسكوم اذا واصلت واشنطن ولندن (منع مجلس الامن والامين العام (كوفي عنان) من السير في اتجاه الانصاف والتطبيق القانوني الصحيح لقراراته والمباشرة برفع الحصار بتطبيق الفقرة 22 من القرار 687) . ودعت القيادة العراقية مجلس الامن الدولي الى (ان يتراجع عن قراره رقم 1194 اذا ما اريد ان يكون الحوار مع العراق وفق حده الادنى من احترام مباديء الميثاق وبعيدا عن وسائل الضغط والابتزاز, ونأمل ان يكون الامين العام فعالا اكثر ازاء وعوده) . وفي واشنطن اكد المفتش السابق في اللجنة الخاصة المكلفة ازالة الاسلحة العراقية المحظورة, سكوت ريتر في مؤتمر صحافي امس ان الجيش العراقي يعيد بناء قواته رغم العقوبات التي فرضتها الامم المتحدة على البلاد. واعتبر ريتر ايضا ان السياسة الامريكية لاحتواء نظام الرئيس العراقي صدام حسين ليست سوى (مهزلة) وان الولايات المتحدة تنتهج في الواقع (سياسة سرية) تجاه بغداد. واضاف (اعتقد بأن الولايات المتحدة توصلت إلى قناعة تقول ان ازالة الاسلحة العراقية باتت امرا مستحيلا ولا يمكن بالتالي سوى احتواء العراق بفضل برنامج العقوبات) . ــ أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات