وزير الثقافة والإرشاد الايراني لـ(البيان): نأمل في حل دبلوماسي وتحذيرات أمريكا لا تخيفنا

أعرب الدكتور عطا الله مهاجراني وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي الناطق الرسمي باسم الحكومة الايرانية ان بلاده تتمنى حل الأزمة مع أفغانستان دبلوماسيا, مشيرا في الوقت نفسه إلى ان ايران ستتخذ ما يجب لحماية مصالحها العليا ولن تهتم بأي تحذير من أية دولة ولو أمريكا . وقال مهاجراني الزائر الى دمشق ردا على سؤال لـ (البيان) عن احتمال نشوب حرب مع افغانستان ان ايران تتمنى الا تتطور الأمور مع أفغانستان وباكستان وان تحل جميع المشاكل بالطرق الدبلوماسية وان الذين قاموا بالفعلة النكراء ضد الدبلوماسيين الايرانيين لابد ان يتحملوا ما ارتكبوه من فعل جنائي, ورغم مرارة الحادث واقرار من الطالبان بارتكاب الجريمة التي خرجت من حالة الغموض والابهام التي حاولت الطالبان التغطية عليها أصبحت الآن الأمور واضحة جدا. وبالنسبة للتحذير الأمريكي لايران قال وزير الثقافة الايراني ان امريكا عندما تتعرض مصالحها للخطر تبدأ أساطليها تجوب البحار وتضرب الدول ببعضها وبالمقابل فإن ايران عندما يقترب التوتر والخطر من حدودها الشرقية ستتخذ ما يجب فعله لحماية حدودها وشعبها ومصالحها العليا. وحول زيارة وزير الخارجية التركي لايران والنتائج التي أسفرت عنها أوضح مهاجراني ان ايران كدولة اسلامية, تنظر بعين الاعتبار للعلاقات التاريخية والثقافية التي تربطها بدول العالم الاسلامي وبالدول المجاورة وان تتشاور مع جاراتها. وعن الهدف من زيارته لدمشق قال انها تهدف الى توسيع وتعزيز العلاقات بين ايران وسوريا, وفي هذه الزيارة سنعمل على تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين باتخاذ خطوات عملية ومباشرة, وقد أجرى وزير الثقافة الايراني محادثات في اليوم الثاني من زيارته لسوريا مع كل من وزيري الثقافة والأوقاف السوريين. دمشق - يوسف البجيرمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات