الخسائر تضرب البورصات العالمية بسبب تداعيات مونيكا جيت

ضربت الخسائر امس الجمعة اسواق الاسهم العالمية في آسيا وأوروبا تأثرا بتراجع مؤشر داو جونز 1.3% يوم الخميس بسبب قلق المستثمرين بشأن تداعيات فضيحة الرئيس الامريكي بيل كلينتون مونيكا جيت . وهوت الاسهم اليابانية 1.5% لتنزل عن حاجز 14000 نقطة وتسجل اكبر خسارة بالنقاط منذ بداية العام الحالي. وكان مؤشر نيكاي في بورصة طوكيو قد خسر 940 نقطة اي بنسبة 4.6% قبل ربع ساعة من موعد الاغلاق. وتراجع مؤشر هانج سنج في بورصة هونج كونج 48.271 نقطة أو 46.3% مسجلا 48.7578 نقطة بعد ان لامس ادنى مستوياته خلال الجلسة عند 6.7538 نقطة. وفي لندن, تراجع مؤشر فاينانشال تايمز 5.68 نقطة أو بنسبة 3.1% الى 1.5068 نقطة. وكان المؤشر قد انخفض 2% عند الفتح. وتأرجحت الاسهم في باريس وفرانكفورت صعودا وهبوطا ليغلق مؤشر كاك للاسهم الفرنسية على انخفاض 0.1% بينما تخلص مؤشر داكس في بورصة فرانكفورت من خسائره التي بلغت 3% في بداية التعاملات و يغلق على ارتفاع طفيف 0.1%. وفي نيويورك تأرجحت الاسهم الأمريكية بين الانخفاض والارتفاع ليتقدم مؤشر داو جونز 72 نقطة أي أقل من 1% في الساعة 14.25 بتوقيت جرينتش. وفي سوق الصرف تراجع الدولار أمس في مواجهة العملة اليابانية ليبلغ عند الاغلاق 131.3 ينا في طوكيو مقارنة مع 135.69 ينا عند اغلاق امس الاول, وكان الدولار قد تراجع الى 128.1 ينا في أواخر التعاملات امس. وصعد الذهب امس قرابة ثلاثة دولارات في أوروبا ليبلغ 293.05 دولارا للأوقية مقارنة مع 290.5 دولارا عند اغلاق امس الاول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات