الجمهوريون استعدوا لعزل كلينتون

تأهب الكونجرس الأمريكي لتلقي تقرير المحقق المستقل كينيث ستار الاسبوع المقبل حول نتائج تحقيقاته في فضيحة مونيكا لوينسكي المتدربة السابقة في البيت الابيض والرئيس بيل كلينتون . وجهز عدد من النواب الجمهوريين (غرفة حرب) في مقر الكونجرس بواشنطن لتزويد النواب بوقائع وحقائق عن الفضيحة, وارشادات قانونية, ولحشد الاغلبية المطلوبة لاقالة كلينتون. وذكرت شبكة ان بي سي الاخبارية الامريكية ان السيناتور الجمهوري توم ديلاي يخطط لتوزيع رسائل على النواب توضح دستورية اجراءات الاقالة استنادا لمذكرة قانونية كتبتها المحامية هيلاري رودهام زوجة كلينتون عام 1974. وفي البيت الابيض طلب المحامي ديفيد كيندال مستشار كلينتون القانوني نسخة من تقرير ستار وإمهال فريق الدفاع اسبوعا للرد على التقرير والوثائق التي سيقدمها ستار للكونجرس. واستبق منتقدو كلينتون تقرير ستار المقرر ان يتلقاه الكونجرس منتصف الشهر الحالي, وطالبوا بضرورة استمرار انعقاده لحين الانتهاء من قضية مونيكا, ليدير اجراءات مساءلة كلينتون وإقالته. وشدد السيناتور الجمهوري دانيل بايزيك مونيهان على تكريس جهوده لتحقيق هدفه بإقالة كلينتون. وقال لشبكة ايه بي سي الاخبارية انه نظم سلسلة مناقشات مع النواب عشية اعتراف كلينتون يوم 17 اغسطس الماضي. وجهز السيناتور الجمهوري توم ديلاي غرفة حرب لإدارة معركة اقالة كلينتون, وتزويد النواب بكل وقائع القضية. وذكرت شبكة سي بي اس الاخبارية ان توم ديلاي اعد خطابات موجهة للنواب غداة تسلم تقرير ستار تتضمن تقريرا قانونيا حول الاساس الدستوري للاقالة كانت كتبته هيلاري عام ,1974 ابان فضيحة ووتر جيت التي اقالت الرئيس السابق ريتشارد نيكسون. وأوضح توم ديلاي ان هيلاري شددت في تقريرها على ان اقالة الرئيس لا تستلزم سلوكا اجراميا بل انتهاك الثقة والمصداقية الشعبية. من جانبه اكد ديفيد كيندال المحامي الشخصي للرئيس الامريكي في رسالة يطالب فيها بالنسخة ان من الضروري ضمان (ابسط قواعد العدالة) . وقال كيندال, في الرسالة التي حصلت (سي.ان.ان) على نسخة منها, ان النزاهة الاساسية تفرض ان يكون مسموحا لنا بالاجابة على كل (تقرير) يوجه الى الكونجرس في حينه. وطلب كيندال من ستار منح فريق الدفاع عن كلينتون مهلة اسبوع للتقدم باجابة مكتوبة عن (الوثائق التي يحتمل ان يقدمها الى مجلس النواب) . ويحتمل ان يتضمن تقرير ستار الذي يتوقع تقديمه في غضون اسبوعين تفاصيل محرجة الى درجة يعتقد معها البعض بأن الكونجرس سيوجه اللوم الى كلينتون. وفي ذلك احراج كبير للرئيس لكنه يبقى اقل الما من الاضطرار الى الاستقالة. ويرى آخرون ان التقرير سيخلف آثارا مدمرة من الناحيتين السياسية والشخصية ولن يترك امام الرئيس الا الاختيار بين الاستقالة او مواجهة اجراءات الاقالة من قبل الكونجرس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات