EMTC

الملك فهد يرأس اجتماع مجلس الوزراء السعودي

ترأس خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز جلسة مجلس الوزراء السعودى في الرياض أمس لاول مرة منذ تعرضه لوعكة صحية في الثانى من اغسطس الماضى وقضائه فترة نقاهة إثر جراحة اجريت له . وكان الملك فهد قد ادخل المستشفى في الثانى من اغسطس الماضى لعلاج التهاب في احد الجيوب القولونية حيث تم سحب سائل صديدى في تجويف البطن ثم خضع لعملية استئصال المرارة بسبب التهاب مزمن فيها. وبعد خروج الملك فهد من المستشفى التخصصي في الرياض الذى كان يعالج فيه في 17 من اغسطس لقضاء فترة نقاهة بقصره بالرياض عاد اليه في 21 من الشهر نفسه لاجراء مزيد من الفحوصات الطبية التى اكدت ان حالته طيبة ثم خرج من المستشفى في 25 من اغسطس. وكان التلفزيون السعودي قد عرض اول مشاهد للملك فهد بعد خروجه من المستشفى لاول مرة في 17 اغسطس وهو يستقبل ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطنى السعودى الامير عبدالله بن عبدالعزيز واثنين من افراد الاسرة المالكة السعودية في 25 اغسطس الماضي. وكان اول نشاط سياسى يجريه خادم الحرمين الشريفين (78 عاما) منذ تعرضه للوعكة الصحية هو التباحث مع رئيس وزراء لبنان رفيق الحريرى حول الاحداث الحالية عربيا واسلاميا ودوليا عبر اتصال هاتفي تلقاه الملك فهد من الحريرى في 28 اغسطس الماضى. وخلال فترة الوعكة الصحية والنقاهة التى قضاها خادم الحرمين الشريفين والتى استمرت نحو الشهر كان الامير عبدالله يتولى رئاسة جلسات مجلس الوزراء. ــ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات