أنباء بعرضها جوازات سفر لكبار ضباط ميليشيا لحد: فرنسا تعرض اللجوء السياسي على سهى بشارة

عرضت فرنسا امس منح اللجوء للبنانية سهى بشارة التي اطلق سراحها الاسبوع الماضي بعد ان امضت عشر سنوات في السجن لمحاولتها اغتيال قائد الميليشيا المتحالفة مع اسرائيل انطوان لحد . وقالت ان جازو سيكريه المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية في تصريح صحافي (سيبحث طلبها بعين القبول اذا تقدمت به) . وصرح لحد امس انه لم يتعرض لاي ضغط ولم يبرم اي صفقة للافراج عن سهى بشارة. وقال في مقابلة مع شبكة تلفزيون امريكية خاصة تبث من المنطقة التي تحتلها اسرائيل في جنوب لبنان (لقد طلب مني الفرنسيون ان افرج عنها وهذا ما فعلته لاسباب انسانية. لم اتعرض لاي ضغط من اي كان ولم ابرم اي صفقة مع اي كان) . ونفت جازو سيكريه تقارير صحفية بان لحد تقدم بطلب للحصول على اللجوء السياسي في فرنسا, واضافت (لم يطرح هذا الامر ولن يطرح) . وافادت تقارير صحفية بان فرنسا قد تعرض على لحد اللجوء السياسي للمساعدة في دفع الجهود نحو انسحاب اسرائيلي من لبنان. وكانت انباء صحافية ذكرت امس ان فرنسا عرضت تزويد كبار الضباط في جيش لبنان الجنوبي المساند لاسرائيل بجوازات سفر فرنسية. واوضحت صحيفة (اندبنديت) البريطانية ان الرئيس الفرنسي جاك شيراك يود ان يمارس دورا اكبر في الشرق الاوسط وذلك لان احد شروط اسرائيل للانسحاب من جنوب لبنان هو منح الحصانة للمتواطئين معها من ميليشيا لحد ودمجها في الجيش اللبناني النظامي لكن لبنان الذي لا يريد عملاء لاسرائيل في صفوف جيشه رفض ذلك. وذكرت الصحيفة البريطانية ان فرنسا سبق وان منحت الجنسية الفرنسية لعدد من المواطنين الجزائريين الذين حاربوا الى جانب فرنسا في حرب الاستقلال الجزائرية. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات