EMTC

صفقة روسية عشية(المائدة المستديرة):برلمانيون وزراء مقابل تمرير تشيرنوميردين،اجتماع طارئ للسبع الكبار لبحث رد الغرب

تكثفت مساعي الغرب أمس لوضع حلول لانهاء الأزمة الروسية, حيث تقرر عقد اجتماع طارئ لمجموعة الدول الصناعية السبع الاسبوع المقبل فى لندن لمناقشة رد الغرب على الأزمة الروسية , فى ذات الوقت الذى بحث فيه وزراء خارجية الاتحاد الاوروبى الموضوع ذاته ملقي بمسؤولية حله على عاتقه موسكو مستبعدين تقديم مزيد من الأموال الغربية, ونفت بريطانيا أمس أنباء عن اعتزام وزراء الترويكا الاوروبية زيارة موسكو لاجراء محادثات بشأن الأزمة الروسية. وفيما تواصلت المشاورات فى البرلمان الروسى بشأن ترشيح فيكتور تشيرنوميردين القائم بأعمال رئيس الوزراء لتشكيل حكومة جديدة تكشفت الانباء عن ملامح صفقة تقضى بتعيين برلمانيين روس فى الحكومة مقابل تمرير ترشيح تشيرنوميردين الذى جدد تأكيداته بأنه لابديل عن خططه الثورية للخروج من الأزمة, وذلك قبل يوم من بدء مفاوضات المائدة المستديرة بين البرلمان والكرملين, بينما توجه الرئيس الروسى بوريس يلتسين الى كازاخستان لاجراء محادثات ثنائية رغم تأجيل قمة الماآتا. واعلن متحدث باسم رئيس الوزراء البريطانى تونى بلير أمس السبت ان مسؤولين كبارا فى مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى سيعقدون اجتماعا طارئا الاسبوع المقبل فى لندن (لمناقشة رد الغرب) على الازمة الروسية. واشارت المصادر نفسها الى ان الاجتماع سيشمل كبار مسؤولى وزارات المالية والخارجية للدول الاعضاء فى المجموعة (الولايات المتحدة وكندا واليابان والمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا), بالاضافة الى ممثلى صندوق النقد الدولى والبنك الدولى والمفوضية الاوروبية والرئاسة النمساوية للاتحاد الاوروبي. يشار الى ان بريطانيا تتولى رئاسة المجموعة حتى نهاية العام. لكن موعد الاجتماع لم يحدد بعد بدقة. فهو رهن بالقرار الذى سيتخذه مجلس الدوما يوم الاثنين المقبل بشأن ترشيح تشيرنوميردين. واشار المتحدث الى ان الهدف من هذا الاجتماع هو مناقشة (رد الغرب) على القرارات التى ستتخذها روسيا للخروج من الازمة التى تتخبط بها. كما ألقت الأزمة الروسية بظلالها على اجتماعات وزراء خارجية الاتحاد الاوروبى بالنمسا حيث بحث الوزراء أمس حل الأزمة ملقين بحلها على عاتق موسكو. وقال مسؤول (لن تكون هناك أموال جديدة لروسيا) وذلك قبيل الاجتماع غير الرسمى الذى سيعقد فى سالزبورج على مدى يومين وسيتضمن جدول أعماله الاضطرابات السياسية والاقتصادية التى تجتاح روسيا. وتحث مسودة البيان الختامى للاجتماع والمتوقع نشره اليوم الاحد يلتسين على تنصيب حكومة فعالة بأسرع وقت ممكن. وجاء فى المسودة التى حصلت رويترز على نسخة منها (نحن مقتنعون بأن الاستقرار السياسى والاستقرار الاقتصادى يسيران جنبا الى جنب وضروريان لتحقيق نمو اقتصادى فى روسيا) . وجاء فى المسودة (نرى أن استمرار عملية الاصلاح تعبير عن التزام روسيا بالديمقراطية واقتصاد السوق وبالتكامل مع الاقتصاد العالمي. ومسؤولية تنفيذ هذه الاصلاحات تقع على عاتق روسيا) . وقال وزير المالية الالمانى كلاوس كينكل ان الاتحاد الاوروبى لا يريد أن يرى عودة شيوعية العهد السوفييتى الى روسيا. وقال للصحفيين قبل اجتماعه بشركائه فى الاتحاد الاوروبى على الغداء (لا نريد أية عودة لنظام شيوعى أو للاقتصاد المركزي) . وتشدد مسودة البيان الختامى على أهمية وضع أساس قوى للدخل العام من خلال تطبيق نظام ضريبى عادل وفعال, وتحث روسيا على اتخاذ اجراءات لاعادة الثقة الى نظامها المالي. وتقول (ومن ناحية أخرى فان قدرة البنك المركزى على تطبيق سياسة نقدية مستقلة تهدف الى اشاعة الاستقرار أمر حتمي) . وتضيف (الوفاء بالتزامات روسيا المالية للدائنين ضرورى لاستعادة ثقة مجتمع الاستثمار الدولي) . وقد نفت بريطانيا أمس السبت تقريرا ذكر ان ثلاثة من وزراء خارجية الاتحاد الاوروبى يعتزمون زيارة موسكو لاجراء محادثات بشأن الازمة الروسية) . وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية (لا بد وانه استند الى سوء فهم) مشيرا الى التقرير الذى نشرته وكالة انباء ايتار تاس الروسية بان وزراء خارجية المانيا وبريطانيا والنمسا يعتزمون زيارة روسيا لاجراء محادثات بشأن الازمة. لكن المتحدث قال ان مسؤولين كبارا بوزارة الخارجية فى الدول الثلاث سيزورن موسكو فى العاشر من الشهر الحالي. والنمسا هى الرئيس الحالى للاتحاد فى حين ان بريطانيا هى الرئيس السابق والمانيا هى الرئيس المقبل. وتواصلت أمس المشاورات فى البرلمان الروسى حول ترشيح تشيرنوميردين. و صرح رئيس المجلس الفيدرالى ببرلمان روسيا يجور شترويف بأن عددا من أعضاء المجلس سيدخلون التشكيل الوزارى الجديد برئاسة تشيرنوميردين. وقال شترويف أمس ان مباحثات فى هذا الصدد جرت مع تشيرنوميردين أمس الأول حول دخول مابين 6 و 7 أعضاء من المجلس فى التشكيل الجديد. ويشير المراقبون الى ان هذا هو ثمن تأييد المجلس لتعيين تشيرنوميردين رئيسا للوزراء. وكرر تشيرنوميردين أمس تأكيداته بأن تنفيذ مقترحاته لاخراج روسيا من أزمتها الاقتصادية يحتاج لنظام صارم ولكن لابديل عن خططه الثورية. وابلغ تشيرنوميردين التلفزيون الروسى أمس ان هناك حاجة لتشكيل حكومة قوية باسرع وقت ممكن لمعالجة مشكلات البلاد, وان الشعب يجب ان يدرس افكاره, وقال (وصلنا الى المرحلة التى لا يوجد فيها بالتأكيد سبيل آخر) . وأضاف (يتعين على الناس على الاقل قراءة استراتيجية هذا البرنامج انها ثورية) . وتابع (انه برنامج يدعو الى اكثر النظم صرامة ومسؤولية. ولكنه فى الوقت نفسه سيحل العديد من المشكلات وبسرعة, نحن نحتاج على الفور الى فريق قوى والى حكومة تتحمل المسؤولية) . من جهة ثانية اعلن مستشار للرئيس الروسى أمس السبت تأجيل اللقاء الاقليمى الذى كان من المقرر ان يشارك فيه يلتسين الخميس المقبل فى الماآتا مؤكدا ان الرئيس الروسى سيتوجه مع ذلك الى عاصمة كازاخستان لاجراء محادثات ثنائية, كما اوردت وكالة انترفاكس. ونقلت انترفاكس عن المستشار الرئاسى سيرغى بريخودكو ان يلتسين طلب من الرئيس الكازاخستانى نور سلطان نزارباييف تأجيل اجتماع قادة الدول الاعضاء فى الاتحاد الجمركى الذى كان من المقرر عقده الخميس المقبل. ويضم الاتحاد الجمركى اضافة الى روسيا كلا من كازاخستان وقرغيزستان وبيلاروس وطاجيكستان. واوضح المستشار الرئاسى ان يلتسين سيزور مع ذلك الماآتا الثلاثاء والاربعاء لاجراء محادثات ثنائية مع نظيره الكازاخستاني دون ان يوضح اسباب تأجيل هذا اللقاء الذى يأتى فى خضم الازمة السياسية والمالية التى تمر بها روسيا. من جهته قال متحدث باسم الكرملين ردا على سؤال لوكالة فرانس برس ان ليس بوسعه تأكيد هذا النبأ. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات