ثلاثة نواب ديمقراطيون يوبخون كلينتون لكذبه ويطالبون بإقالته

وبخ السناتور الديمقراطي جوزيف ليبرمان الرئيس الأمريكي بيل كلينتون بشدة على سلوكه غير الأخلاقي في فضيحة مونيكا لوينسكي المتدربة السابقة في البيت الأبيض, ودعا الرئيس الى الاعتذار مطالبا بإقالته . وانتقد اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين كلينتون لارتكابه الكذب مؤيدين ليبرمان, من جانبه سارع كلينتون لتطويق غضب نواب حزبه وأعرب عن أسفه الشديد. فقد انتقد ثلاثة من اعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين هم جوزف ليبرمان وبوب كيري وباتريك مونيهان الليلة قبل الماضية كلينتون امام الكونجرس لانه كذب حول علاقته بمونيكا لوينسكي المتدربة السابقة في البيت الابيض. واوصى ليبرمان (كونيكتيكوت) باجراء تصويت على الثقة بالرئيس. لكنه اكد ان استقالة الرئيس ستكون (جائرة وغير ملائمة في هذه المرحلة) ودعا كلينتون الى الاعراب عن ندامته (وتحمل مسؤوليته الشخصية) عن تصرفاته. واعلن كيري (نبراسكا) ومونيهان (نيويورك) انهما يشاطران ليبرمان رأيه. ويعتبر ليبرمان الذي اعرب عن (خيبته العميقة) وقال انه (غاضب شخصيا) من كلينتون, اول سناتور ديمقراطي ينتقد علنا الرئيس الذي ينتمي الى حزبه. ووبخ ليبرمان الديمقراطي المعتدل من كونيكتيكت كلينتون بشدة على ما سماه سلوكه (غير الاخلاقي) في فضيحة مونيكا لوينسكي لكنه قال ان مجلس الشيوخ سمتنع عن اتخاذ عمل عقابي حتى تتضح القصة كاملة. والقى ليبرمان وهو حليف قديم للرئيس كلمة موجعة عن العيوب الاخلاقية للرئيس لكنه قال انه يجب علي مجلس الشيوخ ان يسمح للعملية القضائية ان تمضي قدما قبل ان يتخذ اي اجراء. وقال ليبرمان (بينما تمضي العملية القضائية فان من المهم ان نمنح الرئيس الوقت والدعم الذي يحتاج اليه لتنفيذ اهم واجباته وحماية مصالحنا وامننا القومي) . لكن كلمة ليبرمان كانت اكثر التصريحات انتقادا حتى الان من جانب ديمقراطي بارز في مجلس الشيوخ. وقال ليبرمان عن الاعتراف الذي ادلى به كلينتون على شاشات التلفزيون في 17 من اغسطس عن علاقته العاطفية بمونيكا لوينسكي (السلوك الذي اعترف به الرئيس في تلك الليلة كان خطيرا واضطلاعه بمسؤوليته غير كفء) . وقال ليبرمان (مثل هذا السلوك ليس فحسب غير لائق انما ايضا غير اخلاقي) واضاف انه ربما (افسد السجل التاريخي لانجازات حكومته) من جانبه اكد كلينتون انه (اسف جدا) بالنسبة لعلاقته مع مونيكا لوينسكي رافضا التعليق على احتمال قيام الكونجرس بتقديم مذكرة حجب ثقة ضده اشار اليها اعضاء من مجلس الشيوخ الديمقراطيين. وقال كلينتون (انني اسف جدا. هذا كل ما يمكنني قوله ولا يمكنني معارضة احد يريد توجيه انتقادات لوضع قلت عنه في السابق انه غير لائق) وذلك قبل لقائه رئيس الوزراء الايرلندي بيرتي اهيرن. وكان الرئيس الامريكي يرد على اسئلة الصحافيين حول الانتقادات التي وجهها اليه ثلاثة اعضاء من مجلس الشيوخ الديمقراطيين هم جوزف ليبرمان وبوب كيري وباتريك مونيهان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات