في حوار شامل أجرته(البيان)في جاكرتا: الرئيس الاندونيسي يدعو الى سوق اسلامية مشتركة

أشاد الرئيس الاندونيسي بحر الدين يوسف حبيبي بدولة الامارات ودعمها المتواصل لبلاده, معربا عن عرفان الشعب الاندونيسي للامارات. وقال حبيبي في حواره مع (البيان) في جاكرتا ان حكومته تعول على سوق العمل الخليجي كإحدى القنوات الهامة والمنابع لضخ الدعم في الاقتصاد الاندونيسي . وأعلن عن بدء حملة ترويجية للسياحة في الجزر الاندونيسية, ولاستقطاب أبناء دول مجلس التعاون الخليجي. ودعا الرئيس الاندونيسي الامارات الى اعادة اكتشاف اندونيسيا المعاصرة ووصل الماضي بالحاضر. وأضاف حبيبي انه ممنوع من السفر خارج بلاده بحكم الدستور لحين انقضاء العام الحالي, موضحا انه لن يسافر خارج اندونيسيا قبل ديسمبر المقبل وبعد اجراء الانتخابات النيابية وتشكيل حكومة جديدة واختيار نائب للرئيس. وشدد حبيبي على استحالة قيام حزب ديني في أندونيسيا, مؤكدا ان بلاده ليست دولة اسلامية, وإن كانت مجتمعا اسلاميا. ودعا الرئيس الاندونيسي الى انشاء سوق اسلامية مشتركة لمواجهة التكتلات الاقتصادية العالمية, وحشد الامكانات والطاقات والموارد الاسلامية لصالح شعوب المسلمين. وجدد حبيبي تأكيد قناعته بأن بلاده ستجتاز الأزمة عبر المواءمة بين الشفافية وتبني الديمقراطية , وتحقيق تطور تكنولوجي متسارع. وقال انه يفكر جديا في امكانية منح بعض الاقاليم شكلا أكبر من الحكم الذاتي. واقترح الرئيس الاندونيسي انشاء شركة اندونيسية خليجية مشتركة لانتاج الطائرات التجارية لتغطية احتياجات المنطقة, بالاضافة الى افريقيا. وقال ان بلاده تعاني من مشكلة التمويل لتطوير شركة صناعة الطائرات, مقدرا انها بحاجة لمبلغ مليار ونصف المليار دولار, وهو يمثل نسبة 10% من رأسمالها. وأضاف ان أندونيسيا تترقب توسيع مجالات التعاون مع المؤسسات ورجال الأعمال الخليجيين في عدة مجالات صناعية هامة وذات عائد ربحي وفير. جاكرتا ــ د. عبدالله العوضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات