ليبيا تعتبر العرض الامريكي خدعة وافريقيا تبدأ خرق الحظر اليوم

اتهمت ليبيا كلا من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا بمحاولة اجهاض قرار القمة الافريقية بعدم الامتثال للحظر الجوي المفروض على الجماهيرية اعتبارا من اليوم . واعتبر مسؤول ليبي الاقتراح الامريكي البريطاني بشأن قضية لوكيربي مجرد خدعة. اعتبرته تطورا ايجابيا لحل ازمة لوكيربي فيما جدد الرئيس التونسي تأييد بلاده وتضامنها مع الموقف الليبي. وقال المسؤول الليبي الذي طلب عدم ذكر اسمه في تصريح لوكالة فرانس برس ان العرض الامريكي البريطاني مجرد خلط للاوراق ومحاولة لاجهاض قرار القمة الافريقية القاضي بعدم الامتثال للحظر الجوي المفروض على ليبيا اعتبارا من اليوم. وكانت واشنطن ولندن وافقتا في الاسبوع الماضي على محاكمة الليبيين عبدالباسط المقراحي والامين خليفة فهيمة في هولندا امام قضاة اسكتلنديين ووفقا للقانون الاسكتلندي بتهمة التورط في حادث سقوط طائرة امريكية فوق بلدة لوكيربي الاسكتلندية عام 1988. واضاف المسؤول ان لدى امريكا وبريطانيا الرغبة في اطالة امد العقوبات المفروضة على ليبيا وتشديدها لتصل الى الحظر النفطي. واوضح المسؤول الليبي انه بدون توفر الضمانات الكفيلة باجراء محاكمة عادلة ونزيهة للمواطنين الليبيين فان ليبيا لا يمكنها تسليمهما الى اي جهة. وتساءل عمن يضمن ألا تقوم هاتان الدولتان بنقل المشتبه فيهما الى بريطانيا او امريكا بعد تسليمهما الى هولندا وقال هذه المبادرة ستتحول بالتالي الى خدعة. من جانبها أكدت روسيا على ضرورة قيام الامين العام للامم المتحدة والاطراف المعنية بقضية لوكيربي بتقديم اجابات عن الاسئلة التي تطرحها ليبيا بشأن المبادرة الامريكية البريطانية لمحاكمة المشتبة فيهما في هولندا بواسطة هيئة محكمة اسكتلندية. وصرح فلاديمير جوريف السفير الروسي بالقاهرة عقب لقائه مع الدكتور عصمت عبدالمجيد الامين العام لجامعة الدول العربية ان المطلوب ليس اجراء حوار ومباحثات بين الجانبين الليبي والامريكي البريطاني فقط بل ايضاح بعض النقاط الواردة في المبادرة عن طريق القنوات الدبلوماسية وبواسطة الامين العام للامم المتحدة مؤكدا اتفاق روسيا والجامعة العربية على ضرورة استخدام الفرص الايجابية المتاحة حاليا لحل ازمة لوكيربي وانهاء الحصار المفروض على ليبيا خصوصا وان قرار مجلس الامن الاخير يسهل ذلك. وأضاف السفير الروسي بالقاهرة ان بلاده تبذل جهودا مكثفة لحث بريطانيا والولايات المتحدة على استيعاب رد الفعل الليبي للمبادرة الاخيرة لتحقيق تقدم في القضية بالاتصالات المستمرة لبلاده مع الامين العام للامم المتحدة الذي يجب ان يكون له دور رئيسي في الازمة واحتوائها بشكل سلمي كما فعل في الازمة الاخيرة بين العراق والامم المتحدة. من جهة اخرى ذكرت وكالة الانباء السعودية, نقلا عن بيان اصدره مجلس الوزراء السعودي الذي اجتمع برئاسة ولي العهد السعودي الامير عبدالله, ان المجلس ابدى ارتياحه للتطورات الايجابية نحو انهاء قضية لوكيربي وتمنى نجاح تلك المساعي. م ن جانبه اكد الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في برقية بعث بها الى الزعيم الليبي معمر القذافي بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين لثورة الفاتح من سبتمبر حرصه الدائم على مواصلة العمل من أجل دعم علاقات الاخوة والتعاون القائمة بين البلدين بما يخدم المصلحة المشتركة للشعبين ويساهم في تعزيز أركان المغرب العربي وتقدم الامة العربية. وفي نفس الاتجاه اعرب عبدالعزيز السبع الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية في تصريحات للصحفيين عن امل بلاده في ان تجد هذه القضية تسوية لها من خلال الاجراء الذي وافقت عليه كل الاطراف. وقال ان هذا الاتفاق جاء في الوقت المناسب اذ من شأنه تشجيع رفع الحصار الذي طالما عانى منه الشعب الليبي. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات