أشادت بنتائج زيارة خرازي للإمارات، طهران تؤكد بدء مرحلة جديدة من العلاقات مع دول الخليج

أشادت الخارجية الإيرانية بالنتائج الايجابية لمباحثات الوزير الايراني كمال خرازي مع كبار المسؤولين بالإمارات أثناء زيارته الأخيرة لأبوظبي واعتبر الناطق الرسمي للوزارة محمود محمدي ان الزيارة فتحت فصلاً جديداً في العلاقات بين البلدين . وفي سياق الأجواء الإيجابية والتطورات التي تشهدها العلاقات الخليجية الايرانية أكد الرئيس الإيراني محمد خاتمي ان بلاده مصممة على إقامة علاقات ودية وأخوية مع الرياض وباقي العواصم العربية الخليجية. ورحب الدكتور محمود محمدي بنتائج المباحثات التي أجراها الدكتور كمال خرازي وزير خارجية ايران مع كبار المسؤولين في دولة الامارات العربية المتحدة اثناء زيارته لأبوظبي في اليومين الماضيين. ووصف محمدي في تصريحات أوردتها أمس وكالة الأنباء الايرانية تلك النتائج بأنها كانت ايجابية للغاية, مشيرا الى ان زيارة خرازي أصلاً تمت في أجواء ايجابية تسود المنطقة حاليا ويسعى تحت ظلها الجميع الى تعزيز وتطوير العلاقات وخاصة بين دول الخليج العربية وايران وان دولة الامارات غير مستثناة من مساعي تطوير هذه العلاقات. وقال ان خرازي والمسؤولين في دولة الامارات بحثوا العلاقات الثنائية بين البلدين وعددا من المسائل الاقليمية والدولية التي تخص العالم الإسلامي, وأعرب الجانبان خلالها عن استعدادهما لمواصلة الحوار من أجل تطوير العلاقات الثنائية والتعاون الاقليمي وحل المسائل العالقة بينهما. واضاف المتحدث الرسمي الايراني بأن فصلاً جديدا في العلاقات بين البلدين قد بدأ فعلاً, وانتقد بشدة وسائل الاعلام الاجنبية التي تحاول بين الفينة والأخرى اثارة الفتنة بين الجانبين. ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن خاتمي قوله خلال لقاء مع الوزير السعودي ان (ايران مصممة على تطوير العلاقات الودية والأخوية, ومنطقة الخليج تخصنا وهي تحتاج الى الهدوء والأمن) . واضاف (بقدر ما تتطور دول هذه المنطقة وتحقق تقدما بقدر ما يكون أمنها مضموناً) . واكد خاتمي (ارتياحه) للتطور الجديد للعلاقات الجديدة بين بلاده وبين السعودية, وقال ان (التطور الجديد للعلاقات سيؤدي الى نتائج استثنائية للعلاقات الثنائية والعالم الإسلامي) . ووقع وزير الخارجية الايراني كمال خرازي ونظيره السعودي سعود الفيصل اتفاقية للتعاون الثنائي في المجالات التجارية والاقتصادية والعلمية والثقافية. وانهى الفيصل الليلة الماضية زيارة لايران استمرت يومين وغادرها عائدا إلى بلاده. ووصف سعود الفيصل في تصريحات له قبيل المغادرة الزيارة بأنها كانت ايجابية وستؤدي إلى تعزيز وتطوير العلاقات بين البلدينونقلت وكالة الانباء الايرانية عن خاتمي قوله خلال لقاء مع الوزير السعودي ان (ايران مصممة على تطوير العلاقات الودية والأخوية, ومنطقة الخليج تخصنا وهي تحتاج الى الهدوء والأمن) . واضاف (بقدر ما تتطور دول هذه المنطقة وتحقق تقدما بقدر ما يكون أمنها مضموناً) . واكد خاتمي (ارتياحه) للتطور الجديد للعلاقات الجديدة بين بلاده وبين السعودية, وقال ان (التطور الجديد للعلاقات سيؤدي الى نتائج استثنائية للعلاقات الثنائية والعالم الإسلامي) . ووقع وزير الخارجية الايراني كمال خرازي ونظيره السعودي سعود الفيصل اتفاقية للتعاون الثنائي في المجالات التجارية والاقتصادية والعلمية والثقافية. وانهى الفيصل الليلة الماضية زيارة لايران استمرت يومين وغادرها عائدا إلى بلاده. ووصف سعود الفيصل في تصريحات له قبيل المغادرة الزيارة بأنها كانت ايجابية وستؤدي إلى تعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين. ــ ق.ن.ا.

تعليقات

تعليقات